الخميس, 03 أبريل 2014

نقاط مهمة لكل مسؤول!

رسالة جميلة وصلتني «واتساب» من الأخ العزيز سعود الخفرة من المملكة العربية السعودية، وهي مهمة لكل مدير أو مسؤول في أي جهة كانت، وهي عبارة عن مقتطفات من كتاب «حياة في الإدارة» لـلوزير السعودي د. غازي القصيبي رحمه الله، يقول فيها :

= المسؤول الذي ينفق وقته في التوافه، لن يجد متسعاً من الوقت للعظائم».

= مُنذ أن توليتُ عملًا له علاقة بالآخرين، لا أذكر أني نمتُ وعلى مكتبي ورقة واحدة تحتاج الى توقيع.

= كنت ولا أزال أدرك أن التوقيع الذي لا يستغرق من صاحبه سوى ثانية واحدة قد يعطل مصالح الناس عدة أيام.

= كل ما تعنيه شهادة الدكتوراه هي ان الحاصل عليها يتمتع بقدر من الجَلَد وبإلمام بمبادئ البحث العلمي.

= لا تكن صاحب نوايا حسنة تقود إلى أوخم العواقب.

= لا تتعامل مع أي موقف دون أن يكون لديك الصلاحيات الضرورية للتعامل معه.

= لا تستح أبدًا من أن تعترف بجهلك وتعالجه بخبرة الخبراء.

= القرار كثيراً ما يكون من صنع الموظف الصغير الذي أعدَه لا المسؤول الذي وقعه.

= لقاء شخصي واحد فد يحقق ما لا تستطيع عشرات المراسلات الرسمية تحقيقه.

= اجعل العمل في المكتب فقط.

= اجعل باب المكتب مفتوحاَ وليس مخلوعاَ. أي استقبل الناس لقضاء أعمالهم وليس لمجاملاتهم حفاظاَ للوقت.

= لا شيء يقتل الكفاءة الإدارية مثل تحول أصحاب الشلة إلى زملاء عمل.

= لا شيء يقتل الإبداع عند أي مسؤول مثل شعوره أنه تحت التجربة أو أنه يعمل بصورة مؤقتة.

= الذي لا يخطئ هو الذي لا يعمل.

= لا يوجد أنبل من مهنة التدريس، ولا يوجد أفسد من بعض المدرسين.

= الإداري الشرير هو الذي يقدم على خطئه وهو يدرك أنه مقبل على خطأ.

= الإداري الناجح هو الذي يستطيع تنظيم الأمور على  نحو لا تعود معه للعمل حاجة إلى وجوده.

= أعرف صلاحياتك ومسؤولياتك من أين تبدأ وأين تنتهي.

= إذا كنت لا تستطيع أن تتحمّل مسؤولية الخطأ الذي يرتكبه أحد العاملين معك فمن الأفضل أن تبقى في دارك.

= أسباب الفشل الإداري: إداري غبي لا يعرف القرار الصحيح وإداري جبان، لا يستطيع تنفيذه. وإداري غير ماهر لا يستطيع تنفيذه.

= الإداري الناجح ليس الذي لا يمكن أن يُسْتغنى عنه لحظة. بل هو الذي يستطيع تنظيم الأمور على نحو لا تعود هناك حاجة لوجوده.

= ضعف الذاكرة هو الأصل. سجل كل شيء في الأوراق «اتفاقات، نتائج اجتماعات» لأن قوة الذاكرة ليست من سمات غالبية الناس.

= المسؤول الذي ينسب النجاح لشخصه ويعلق الفشل في رقبة الموظف الصغير يستحيل أن يحظى بثقة العاملين معه.

= السلطة بلا حزم تؤدي إلى تسيب خطر، والحزم بلا رحمة يؤدي إلى طغيان أشد خطورة.

= التخطيط الهادئ والتنفيذ الصحيح هو سبيل النجاح وليس الحلول العاجلة.

= لابد من الإدارة بالأهداف ولكن قد نحتاج إلى الإدارة بالأزمات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث