جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 29 ديسمبر 2013

فارقت العيون وستبقى في القلوب

»يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي« صدق الله العظيم

فقدت الكويت أحد ابنائها البررة، انه فقيد الرياضة الكويتية الشيخ نايف جابر الأحمد الصباح حيث كان الفقيد ضابطاً طياراً في سلاح الجو الكويتي ولاعباً في خط الهجوم العرباوي، حقق الكثير من الانجازات والبطولات فكان رحمه الله نعم الأخ ونعم الصديق، وكنا نقضي أجمل الاوقات - لاسيما في الدوري ضمن القادسية والعربي -مع واحد من الرجال المخلصين والمحبين لوطنهم.

وفي هذا المقام نتقدم من الشيخ مبارك الجابر الاحمد واخوانه وابناء الفقيد بأحر التعازي القلبية والمواساة، سائلين المولى ان يسكن الفقيد فسيح جناته ويلهم اهله الصبر والسلوان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث