جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 27 ديسمبر 2013

رحمك الله يا شيخ نايف الجابر

يدي ثقيلة وتكاد ألا تتحرك وأنا أكتب هذا المقال، حيث أنني ترددت كثيرا في كتابة مقال أقوم برثاء شخص في غاية الروعة والطيبة والانسانية، ترك انطباعا جميلا في حياتي.

هذا الانسان هو الشيخ نايف جابر الأحمد ابن أمير القلوب رحمه الله، شخصية عملت ورحلت بصمت تاركة فاجعة اصابتني انا شخصيا بألم شديد.

هذا الإنسان تعلمت منه الكثير على سبيل المثال حيث انني تعلمت منه المواجهة وعدم السكوت عن الظلم والمطالبة بحقوق الاخرين مهما استلزم الأمر من تضحيات، عندما كنت ادرس في الولايات المتحدة الاميركية، كنت دائم الاتصال به واقوم بزيارته دائما عند رجوعي الى الكويت فتجده دائم النصح ويشد من أزري كثيرا، كي انهي دراستي مبكرا وارجع الى الكويت لاخدم بلدي بالعلم الذي اكتسبته من بلاد الغرب كان طيب الله ثراه انسانا متواضعا الى ابعد الحدود، عندما تزوره في مكتبه او ديوانه تجد الكثير من الناس من جميع الأطياف والجنسيات تتجاذب الحديث معه وتضحك معه. وكان انسانا غير متعال او متسلط كغيره بحكم انه ابن حاكم وحفيد حكام هذا البلد العزيز.

كان رحمه الله مستمعا جيدا وتجده كثيرا في وزارات الدولة والهيئات الحكومية ولكن ليس كغيره من الذين يتجولون لتسيير أمورهم الخاصة، ومناقصاتهم التجارية بل عندما تستفسر عن سبب وجوده تنصدم بالجواب في انه متواجد للدفاع عن موظف مظلوم، لم يجد من ينصفه، كان ايضا انسانا غيورا ذا عروبة متأصلة في دمه. حيث في يوم من الايام دخلت الى ديوانه وتجاذبنا الحديث عن الامور السياسية في الوطن العربي، وأبدى استياءه من ضعف بلادنا العربية وعدم تكاتفها في مواجهة اعداء هذه الامة.

وفي يوم من الأيام دخلت عليه في الديوان ووجدته مسرورا جدا وعندما استفسرت منه وانا فرحا من سروره اجابني بان الحرب قد بدأت بين حزب الله واسرائيل وان حزب الله قام بتكبيد العدو بالكثير من الخسائر المادية والمعنوية واصاب الشعب الاسرائيلي بالفزع والهلع من تكرار اطلاق صواريخه على المناطق الاسرائيلية فأخذه الحماس في ذات يوم واطلق تصريحه الشهير في احد الجرائد المحلية قائلا: ان حسن نصرالله اعاد الهيبة والكرامة الى الامة العربية« عندما ادلى بهذا التصريح كان الجميع وخصوصا اعضاء ومرشحي مجلس الامة حذرين جدا من كونهم مؤيدين أو معارضين للحرب القائمة، اخذين بعين الاعتبار قاعدتهم الانتخابية ومدى غضبهم من ازاء اي تصريح يدلي به أحد منهم، لكن رحمه الله، كان انسانا حرا لا يخاف في الله لومة لائم يعمل في ما يراه صحيحا، حر في تصرفاته غير مسير أو مجبر على عمل اي شيء غير مقتنع به.

انعكست شخصية الشيخ نايف على حياته العملية سواء في المجال الرياضي أو العسكري.

عندما كان لاعبا في الفريق الأول لكرة القدم كان لاعبا من الطراز الأول، لم تنجب الملاعب الكويتية مثله ابدأ، حيث انه في يوم من الأيام سألت العم عبدالرحمن الدولة عن مدى مهارة الشيخ نايف في كرة القدم افادني بأنه وفي عز عطائه الكروي كان خائفا من بروز الشيخ نايف لما يتمتع به من بسالة ومهارة ودهاء داخل المستطيل الاخضر، لكن شاءت الاقدار واصيب باصابة ابعدته عن الملاعب ولم ينل صيتا اعلاميا كافيا كي يتذكره الاجيال في مجال كرة القدم، لكنه عاد الى النادي العربي بعد فترة رئيسا لهذا الصرح الكبير وحقق من الانجازات الكثير على سبيل المثال عندما حقق الثلاثية وهي كأس الامير. الدوري العام، كأس مجلس التعاون، وللعلم ان هذا الانجاز الى وقتنا الحاضر لم تحققه اي ادارة سابقة او لاحقة لمجلس الشيخ نايف، بجانب انه في اثناء ادارته كان حازما في قراراته لا يجامل احدا مهما كان قريبا منه او بعيد، ووضع للنادي العربي هيبة كبيرة تجاه باقي الاندية والاتحادات الرياضية، وأصبح النادي العربي في مرحلة ادارة الشيخ نايف يحسب له ألف حساب قبل اتخاذ اي قرار ضده، ليس كالوقت الحاضر الذي اصبح لنادي الفتاة هيبة ونفوذ وحظوة اكثر من النادي العربي.

وفي المجال العسكري كان الشيخ نايف طيارا عسكريا ماهرا والتحق بسلاح الطيران الكويتي اثناء فترة الغزو العراقي ورفض ان يجلس في منزله دون الالتحاق والمساهمة في تحرير الكويت غير مبال بخطورة الموقف واضعا حياته فداء لأهل الكويت.

وفي الختام كم كنت اتمنى ان يطيل القادر عز وجل في عمرك حيث انني كنت بصدد الالتقاء بك في هذه الايام برفقة اخي نايف وهو الذي تم تسميته عند ولادته تيمنا باسمك لمكانتك العزيزة في قلوب افراد اسرتي حيث انه طالب مبتعث في الولايات المتحدة الأميركية وكنت يا شيخ دائم السؤال عنه وطلبت مني اخيرا ان ازورك برفقته ولكن شاءت الأقدار ان نزورك يا من كنت بمقام والدي في المقبرة ونقرأ الفاتحة على روحك الطاهرة ولتسامحني روحك على ما ذكرته في هذه المقالة من القليل في حقك.

عظم الله لكم الأجر يا أسرة الشيخ نايف جابر الأحمد الصباح.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث