جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 16 ديسمبر 2013

عندي رسالة..

في الحقيقة هي ليست رسالة مني شخصيا، هي رسالة من مجموعة شباب طلبوا مني أن اكتبها كإعلان عن خطواتهم بما أنهم يفتقدون المساندة البرلمانية والإعلامية. فقد دار حوار طويل بيني وبينهم عن رسالتهم ، فلنقرأ الرسالة وبعدها ليأتي الحوار.

بسم الله الرحمن الرحيم نحن مجموعة شباب من أجلك يا كويت رغم استنكارنا لطريقة دخول المجلس في يوم الأربعاء إلا أننا نحن الشباب نبارك لأخواننا شباب الحراك الذين حصلوا على البراءة، ونشكر قضاءنا العادل الذي أنصف شباب الحراك لأننا بعد أن شاهدنا وتابعنا تحركات المجلس الحالي أيقنا أن فعل شباب الحراك أي دخولهم المجلس لم يكن جريمة، فجل ما قاموا به هو المطالبة بما يعتبرونه حقاً لهم، ونتمنى من النيابة العامة ألا تتقدم بطلب استئناف للقضية لأنها باستئنافها قد تجد أدلة جديدة بطريقة ما. مما يؤثر على الحكم ويؤثر بالتالي على حرياتنا، فمن سبقنا بدخول المجلس أتاح لنا الفرصة وفتح لنا الباب لنوجه رسالة إلى أعضاء المجلس الحاليين أن ما يجري في بيتنا »قاعة عبد الله السالم« لا يروق لنا ولا يحقق طموحاتنا. لذا سندخل مطالبين بسقوطهم وعدم ترشيح أنفسهم مرة أخرى ، وسنتوجه للنيابة بتحويلهم للقضاء لأنهم لم يمتثلوا للقسم الذي اقسموه وسيكون دخولنا بالمساء، ونرجو من القوات الخاصة حمايتنا في حال تعرض لنا مندسين من بعض النواب، فنحن نريد أن نكون في مواجهة مباشرة مع الحكومة لنطالبها بتحقيق مطالبنا«. قرأتم الرسالة .. إليكم الحوار.

- أنا لا أشجعكم على هذا الفعل.

كويتي 1: نحن لا نريد منك تشجعينا. نحن نريد فقط توصيل الرسالة للكويت.

كويتي 2: أنا أتفهم دكتورة رفضك وأعلم أنك ضد هذا النهج ، ولكن أتمنى أن تفهمي أن ما سنقوم به ليس فوضى، هو مجرد ضغط سيحقق مطالبنا كما حقق مطالب الحراك السابق.

كويتي 3: ورسالتنا ليست لشخص أو للحكومة رسالتنا موجهة للمجلس.

- إذا كانت رسالتكم موجهة للمجلس حاولوا الجلوس مع النواب وإيصال رسالتكم دون فوضى.

كويتي 4: نجلس مع من؟ مع نواب نرفض أداءهم، أستحلفك بالله يا دكتورة هل يرضيك أداء المجلس؟

-لا ،لا يرضيني، ولكن لا أجد أن اقتحام المجلس هو الحل .. لنفترض كما تقولون أن رسالة الحراك السابق وصلت ممكن تفهموني ما الذي استفاده الشعب من رسالتهم؟.. مجالس أبطلت، وتنمية توقفت ، وفتنة انتشرت، ومجتمع انقسم على نفسه.

كويتي 1: أولا نحن لن نقتحم وهذه قضية حسمت وصدر الحكم أنه دخول ، ونحن سندخل المجلس نطالب بحله. فالحراك في السابق طالب بحل المجلس وإسقاط الحكومة لقضايا كثيرة تدور حولها الشبهات مثل إيداعات، تحويلات، داو، ونحن الآن نطالب بحل المجلس لأنه أصبح هو والحكومة في مواجهة ضد الشعب.

كويتي 2: نحن نطالب بقضايا واضحة سكن، تعليم، صحة، توظيف، تنمية، وجميعها قضايا لا تحتاج إلى أدلة مادية أو شهود فهي واضحة وضوح الشمس.

كويتي 4: للعلم دكتورة مع احترامي لشباب الحراك إلا أنهم اخطأوا بتبنيهم لقضايا ليس لديهم دليل مادي يثبت صحتها سوى أنهم استمعوا لبعض النواب الذين كانوا يملكون المعلومات، وكان غرضهم أكثر بكثير من محاربة الفساد ، فلقد اقنع بعض النواب شباب الحراك أن قضايا السكن والتعليم والصحة لن تحل إلا بوجود حكومة منتخبة. مع العلم أن هؤلاء النواب ، نواب لأكثر من قرن وكانوا يعلمون بوجود بوادر فساد ولم يتحدثوا، و للأسف كنا ننتخبهم.

كويتي 1: نوابنا السابقون والحاليون منقسمون وإذا استمر وجودهم على هذا الحال ستضيع البلد، نحن الآن لا نحتاج لمن يمثلنا لذلك دعونا نواجه الحكومة فقط، لأنه من الصعب مواجهة جهتين.

- لن تستطيعوا مواجهة الحكومة فلابد من أشخاص تمثلكم لتراقب عمل الحكومة ، كما أن هناك أمرا مهما ألا وهو أن الدستور يحدد شكل السلطات ووظيفة كل سلطة ورفضكم لوجود السلطة التشريعية يعني حدوث خلل في الدولة.

كويتي 1: نحن لا نريد تشريعات في الوقت الحالي. نحن نحتاج إلى تنفيذ ومراقبة ولا يمنع أن تأخذ السلطة التشريعية إجازة، ونحن الشباب نشكل لجانا تتابع عمل الحكومة في كل وزارة وستكون اللجان بمنأى عن أي سياسي أو نائب سابق. سنكون نحن الشباب من يعمل ويراقب.

- وكيف تجعلون الشعب يثق بكم،ويطمئن لكم، وتجعلون الحكومة تتفاعل معكم ؟ هل تعتقدون أنكم ستنجزون شيئا؟

كويتي 2: الشعب فقد الثقة بالنواب وبكل متحدث وصي على مقدرات الدولة وسيقف بجانبنا عندما يرى جدية أفعالنا، ومن مصلحة الحكومة أن تتعاون معنا لتبقى. أما مسألة هل نعتقد أننا سننجز شيئا ؟ أيوجد لديك حل للأزمة التي نعيشها؟ لقد جرب النواب جميع الحلول لدفع عجلة التنمية ولم يفلحوا ، إذا دعونا نضع حلولنا ونجربها فهو حق لنا.

- لا أعلم ماذا أقول لكم سوى أنني أنصح بالتريث بل وبالتراجع عن دخول المجلس، وحاولوا التفكير بطريقة أكثر حضارية مثلما فكرتم بتنظيم أنفسكم بمراقبة الحكومة لحل قضاياكم .كما أن هناك حلا آخر إلى الآن لم يجرب ، أتوقع لو تم اختيار النواب بناء على الوطنية سيختلف الأمر ، لذا يجب عليكم أن تنتخبوا صح .... نقلت لكم رسالة الشباب،ونصحت الشباب، والله الموفق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث