جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 12 ديسمبر 2013

انهيار في البنية العاطفية

كتب البرفسور والدكتور طارق الحبيب هذه التغريدة »من لا يتذوق الغزل لديه مشكلة في بنيته الانفعالية«، لقد عزف دكتورنا الفاضل على أوتار المشاعر الحساسة، فأي غزل نستطيع تذوقه، إن كانت الكلمة في حد ذاتها »فلم رعب« في مجتمعنا الخليجي، فكيف لنا تذوقها، فمشاعرنا معلبة ومليئة بالقوانين المحافظة وأي غزل تعرفه الفتاة وهي لا تخرج إلا وهي مدججة ومحاطة بحراسة دبلوماسية أسرية في ذهابها وإيابها، في المنزل يمنعها الحياء من مشاهدة ما يوحي بالغزل حتى لو من بعيد، وما إن تصل لمرحلة تعليمية معينة يتم تزويجها فتنتقل لبيت الزوجية لتأسيس البنية الأسرية الجديدة وتمضي بها السنون لتجد التجاعيد ملأت وجهها وأصابها الشحوب وتسلل لها المرض، وهي لم تتذوق سوى مرارة الجفاف العاطفي من الآخر، فللأسف بنيتنا الانفعالية ليس فيها خلل بل وأدوها منذ أزمنة غابرة منذ عصر وأد البنات، وما يزيد الحرقة ويصل لحد الغثيان أن نرى هذا الغزل يظهر في مجتمعنا لكن ليس لنسائنا، فهو حق مكتسب للآخريات من مجتمعات أخرى، كأنه كتب على جبين الخليجية » غير صالحة للاستعمال العاطفي«، رحماك ربي أليست بنفس بشرية تهوى غذاء الروح، ممن تشاركه حياته وتتقاسم معه لقمة العيش، فهي لا تبحث عن أي عاطفة في إطار ممنوع بل في محيطها المسموح به، ففي خليجنا لدينا مشاكل في شتى البنى، فالبنية التحتية منهارة، والبنية الاسكانية متصدعة، والبنية التعليمية متأرجحة، والبنية الاجتماعية منفصلة، والبنية العاطفية يقام لها العزاء.

اترك التعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.