جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 25 نوفمبر 2013

راجع للصدارة لا تكلمني

KAbalkel@

رغم السنين العجاف التي مرت على هذا النادي العريق والذي يعتبرمن اكبر الأندية السعودية إن لم يكن اكبرها على الاطلاق والذي يتمتع بجماهيرية طاغية وبطولات راسخة تحققت منذ انشائه وحتى ظهور ذلك اللوبي الحديدي، والذي يتكون من رأس مال.. ونفوذ.. واعلام والباقي أنتم تعرفونه أيها الأحبة لذلك اكتب هذا المقال ولسان حالي يقول. بأي حال عدت يا نصر بما مضى أم ببطولاتك وتاريخك الكبير وهو ما نظن ونعتقد.

في البداية وقبل كل شيء يجب أن تعرف عزيزي القارئ بأننا بصدد الكتابة عن ناد.. ليس بعادي لدى محبيه وعشاقه وجماهيره من المشرق إلى المغرب عن ناد.. هو لدى بعض محبيه مجموعة أندية ولدى البعض الاخر مجموعة ألقاب كيف لا وهو من يطلق عليه فارس نجد وفارس الدهناء والعالمي والشمس التي لا تغيب وغيرها من الألقاب التي أطلقت عليه وهو يستحق. إنه النصر العريق يا سادة يا كرام، صاحب الجولات والصولات منذ البدايات لذلك أكتب هذا المقال باحساس الواثق جدا بأهمية هذا الكيان الكبير والذي أفقد الدوري السعودي الكثير من بريقه عندما يغيب عن المنافسة! ويجعله في قمة الاثارة عندما يكون أحد فرسان المقدمة!

اكتب هذا المقال وانا أرى كحيلان وهو اللقب الذي أطلقه الجمهور العالمي على رئيس نادي النصر الأمير تركي بن فيصل وهو يدعم الفريق بالغالي والنفيس وبكل ما أوتي من قوة رغم الكثير من العراقيل واولها اللوبي الحديدي! إلا أن الجهود الجبارة التي بذلت هذا الموسم والتي يشار لها بالبنان من قبل القائمين على الفريق جعلته محط أنظار المنافسين قبل المناصرين أكتب هذا المقال وانا أرى النصر حديث البرامج الرياضية في كل وسائل الاعلام ما بين مصدق ومقتنع ومتحمس وما بين مشكك كالعادة بسبب الانتماءات الملونة لتلك البرامج ألم اقل لكم لوبي حديدي؟ عموما شكرا العنزي وهوساوي وإبراهيم غالب وعبدالغني والشهري والجيزاوي وعطيف ونور و الغامدي وباستوسوالسهلاوي وايلتون وبقية الكتيبة النصراوية على إعادة الروح للدوري السعودي وإليهم أقول أنتم أمام استحقاق تاريخي لتعديل الهرم المقلوب في دوري جميل بابتعاد النصر عن منصات التتويج.

اكتب هذا المقال بمناسبة ديربي الرياض وليسمح لي الجميع بتسميته لقاء القرن بين الكبيرين جدا النصر والهلال وهو يأتي بعد التأهل المستحق للمنتخب السعودي لنهائيات كأس آسيا وبظروف جديدة كليا مثل فارق النقاط وعدد الأهداف والاهتمام الشعبي والرسمي لذلك فهي مباراة تليق باسم الفريقين الكبيرين من حيث المستوى الفني والحضور الجماهيري.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث