جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 21 نوفمبر 2013

اصحى من غيبوبتك يا وطني

kholodealdohaim@

عندما تزرع الكراهية في قلوب البشر ويتفشى الحقد وتنتشر النميمة والفتنة الطائفية بقوة لتتقطع بها أوصال مجتمعنا وتكسر بها جوارحنا واجسادنا، ثم يتغنى اللسان بأحرف من نار يتخللها السم بالعسل ويصبح الناطق كالثعبان ليس له امان حينها يتساءل البعض منا أين نحن وفي أي مكان؟ وتذرف من العيون دمعة لأجيب بكل ألم وحسرة يستشعرها خجل النبرة وأقول ابتسم نحن في الكويت! ما لذي يحصل وإلى اين نحن ذاهبون كم كبير من الصراع السياسي والطبقي والطائفي الذي تسبب بأثر سيئ لنا وساهم في انقسام مجتمعنا حتى أصبح مجتمعاً ركيكاً يسوده النفاق والضعف والخداع وكل هذا على من ؟ على المواطن الغلبان المواطن الذي كفل له دستور الدولة العيش الكريم نراه يئن ويصرخ ويتذمر في هذه الارض ذلك لانه لم يعد يشعر بالراحة والاطمئنان في وطنه ولا يعلم ما مستقبله لأن هناك فوضى كبيرة نعيشها لا تخطيط ولا تنفيذ ولارؤية وليس هناك شيء ملموس على ارض الواقع يستحق ان نفرح من أجله او ان نشعر بالتفاؤل وذلك بسبب المشاكل، إلى متى هذا الاحتقان؟ اما بالنسبة لما حصل لاخواننا الشيعة من تعسف واضطهاد وتشويه صورة البلد من خلال شق الوحدة الوطنية لا نقبله اذا كيف تقبلين هذه الفعلة المعيبة ايتها الحكومة الرشيدة وتتهاونين بمحاسبة من تسبب بضرر وفوضى من خلال القيام بهدم أكشاك مؤقتة او خيمة تمارس بها شعائر معينة؟ أليس من الاجدر بنا ان نتمسك بالمصداقية والشفافية؟ ولماذا تم اختيار هذا التوقيت بالذات؟ من المسؤول ياترى؟ من حق الشعب معرفة الحقيقة ومعرفة ان كان للاخوان المسلمين ذيل بالموضوع حتى يتم قطعه تماما، استغرب كل ما يحدث امامي واستنكر لاننا بذلك عكسنا صورة سيئة امام العالم وهي عدم احترام شعائر ومشاعر الغير، كيف لنا ان نتقدم خطوة ما دمنا نجري خطوات إلى الوراء؟ لذلك اقولها بكل أسى لقد طفح الكيل بنا جميعا! متى تنهض من غيبوبتك يا وطني؟ نحن بأمس الحاجة للكويت والله يحفظچ ياكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث