جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 20 نوفمبر 2013

خطوة تستحق الإشادة

في الكويت رجال يستحقون الشكر والثناء والعرفان وما أكثرهم في مناحي الحياة المختلفة لعطائهم بسخاء ولعملهم بصمت لخدمة الوطن، ومن بين هؤلاء الرجال حسين مقصيد الذي لم يأبه لخسارته منصبه كرئيس للاتحاد الكويتي للاسكواش فقد اتجه ليمارس هوايته في بيته الأول النادي العربي وأخذ على عاتقه الجانب الثقافي في النادي وساهم مع مجموعة من الرجال المخلصين بتأسيس كيان ثقافي صغير سيكون له شأن في يوم من الأيام، لقد نجح أبو أحمد بفكره وخبرته بالمحافظة على جانب مهم للرياضة وأسس مكتبة رياضية ستكون ذراعاً للحركة الرياضية تحفظ تاريخها الطويل وهويتها لتكون مرجعا لكل الباحثين والمهتمين بهذا الشأن -نجح بجمع الكتب الرياضية ووثق الاخبار الرياضية من مصادرها المختلفة من قديم وحديث حتى أصبحت المكتبة مركزاً للمعلومات الرياضية وهي خطوة مهمة وجديرة بالاحترام والتقدير ونأمل أن تحذو الاندية الرياضية الاخرى حذوها - وبهذه المناسبة ندعو كل المهتمين بشأن الرياضة والاعلام والثقافة والأدب وأهل العلم والفكر أن يمدوا يد المساندة لمثل هذه المبادرات الحيوية لتستعيد الثقافة الرياضية دورها ولتصبح الأندية منارة لها وأن لا يقتصر دورها على النشاط الرياضي بل يتعدى ذلك للدور الثقافي والتنموي وأن تترجم الأهداف التي انشئت من اجلها كاندية رياضية ثقافية - وما يقوم به النادي العربي ولجنته الثقافية بقيادة مقصيد امر يدعو للفخر والاعتزاز لكنه بحاجة الى مواكبة تقنيات العصر واستخدام الكمبيوتر لحفظ هذه المعلومات والمخطوطات النادرة ومنا الى معالي وزير الاعلام والشباب والرياضة الشيخ سلمان الحمود والى الهيئة العامة للشباب والرياضة ممثلة برئيسها فيصل الجزاف ونائبه حمود فليطح واعضاء مجلس ادارتها والمؤسسات الاعلامية الكبرى للمسارعة بدعم اللجنة الثقافية بالنادي العربي واللجان المشابهة لتزويدها بما تحتاجه من مستلزمات لتقوم بدورها على اكمل وجه وتساهم في عودة الروح للثقافة الرياضية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث