جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 11 نوفمبر 2013

مبروك يا الإمارات

نجحت  الامارات كعادتها دائما بتنظيم أحد أكبر الأحداث الرياضية وليس من المستغرب أن تكون سمات النجاح مقترنة بأبناء الامارات الذين اثبتوا جدارتهم في احتضان نهائيات كأس العالم للناشئين لكرة القدم -  لقد اكد الشباب الرياضي في الامارات  انهم احد النماذج الخليجية المشرفة وصناع للنجاح وأكدوا للعالم اثناء هذه المونديال الشبابية أن لديه مقدرة فائقة وانهم مرآة صافية تعكس للعالم بأن خليجنا معطاء بشبابه وادارته للاحداث وجددوا ثقة العالم والفيفا بهم.

وبهذه المناسبة نهنئ عبر هذا المنبر دولة الامارات قيادة وحكومة وشعبا على النجاح الباهر وعلى التنظيم المميز لمونديال الناشئين التي استضافتها العاصمة الاماراتية أبوظبي خلال الايام الماضية واسدل الستار عليها اليوم بإقامة المباراة النهائية للبطولة التي توج بها منتخب نيجيريا للناشئين بعد تغلبه على منتخب المكسيك.

لقد اكد الشباب الاماراتي تفوقهم في تنظيم هذه البطولة التي شهدت قفزات نوعية في التنظيم والحضور الجماهيري والاهتمام الاعلامي الذي أكد انه شريك في تسجيل  هذا النجاح وكانت له يد طويلة ومهمة في البطولة ليبرهن يوما بعد يوم انه التيرمومتر والمؤشر للنجاح والتميز.

وكان احد مظاهر النجاح  للبطولة هو تواجد كوكبة من أبرز القيادات الاعلامية في البطولة وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية الايطالي جياني ميرلو وكبير الصحافيين الرياضيين العرب فيصل القناعي رئيس الاتحاد الاسيوي للصحافة الرياضية ومحمد عبدالقادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية ورئيس الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية العماني سالم الحبسي وغيرهم من كبار الاعلاميين من الوطن العربي والعالم. وأيضا كان وراء نجاح هذا الحدث العالمي الكبير فريق إعلامي محترف يقوده الاعلامي المخضرم عبدالله إبراهيم، بذل جهودا مضنية ساهمت بتقديم لوحة عالمية ناجحة ورائعة للإمارات وللعبة كرة القدم فمنا لهم  التحية والتقدير ونتمنى لهم الاستمرار لضمان النجاح في اي بطوله عالمية تنظمها الامارات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث