جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 07 نوفمبر 2013

القادسية بحاجة للعصا والجزرة

KAbalkel@

منذ ان بدأ الموسم الكروي والجميع من نقاد ورياضيين ومتابعين وجماهير في الكويت والدول المجاورة يرى بأم عينه ان هناك هبوطاً حاداً في مستوى فريق الكرة في نادي القادسية الرياضي بدنيا وفنيا الا البعض من أعضاء مجلس الإدارة والجهاز الفني والجهاز الإداري وبعض الاداريين من هنا وهناك والمتملقين والمطبلين ومن لهم مصالح ضيقة اخزاهم الله والذين كانوا يتنافسون ويتسابقون فيما بينهم عبر وسائل الاعلام لنفي ذلك وفق قاعدة اكذب ثم اكذب ثم اكذب حتى يصدق الناس كذبتك! الى ان استيقظ الناس بعد ان وقعت الفأس بالرأس في النهائي الكابوس! فشاحت الابصار وزاغت العقول وهرب من هرب واختبأ من اختبأ!

ولمن لا يعرف بدأ مسلسل السقوط الفني عندما تلاعب البعض وبدم بارد وبقرار قراقوشي بمصير جهاز اداري على اعلى مستوى يقوده القدير جدا صاحب الخبرات الواسعة محمد البناي ومعه محمد بنيان وعبدالله الحقان رغم كفاءته الواضحة وضوح الشمس من اجل ترضية فلان أو مراعاة لخاطر علان! هذا التصرف اعطى انطباعا سيئا لدى الجماهير والمتابعين والاعلام ان هناك من يسعى لضرب استقرار الفريق وان هذا المخرب له نفوذ واسع في مجلس الإدارة يستطيع من خلاله فعل أي شيء وليذهب استقرار الفريق الى الجحيم والا بالله عليكم يا ناس ناد مثل نادي القادسية يتعاقب عليه إداريا، وأضع اكثر من خط تحت كلمة إداريا، اكثر من مدير وخلال فتره وجيزة تعتبر في عالم الاستقرار الإداري لأي فريق محترم في العالم كارثة ادارية بكل ما تحمل الكلمة من معنى!

أخيرا محمد البناي ورفاعي الديحاني ومحمد بنيان وعبدالله الحقان وخلف السلامة وغيرهم اشخاص نكن لهم الكثير من التقدير والاحترام، لكن اليكم أقول الله بالعقل عرفناه والشمس ما تتغطى بمنخل؟ هل تعلمون أيها الاخوة الافاضل ان ما تحاولون اخفاءه! تعرفه الجماهير الرياضية القدساوية بصفة خاصة والكويتية بصفة عامة، بل هو يفوق وبمراحل كل ما تعرفونه انتم بالأساس من حجم الخلاف المفتعل والاختلاف المصطنع والذي يبدو انكم الوحيدون الذين لا تعلمون كم هو منتشر!

كل ما سبق إداريا، والاعظم فنيا، مع الأسف وقبل كل شيء لست بحاجة لكي اذكر الجهاز الفني بما كتبته عنهم دعما وحبا، وان ما قلته تأييدا لهم  لم يقله أحد ولكن للصبر حدود وذلك عندما أرى العناد والمكابرة وقد أصبحت صفة من صفات الجهاز لدرجة انه يرتكب نفس الأخطاء مرات عديدة بحجة انه لا رأي يعلو على رأي المدير الفني وأنه يجب ان يحترم وغيرها من الحجج التي لا تودي ولا تجيب! عندما أرى الحب والكره هو العامل الأساسي في اختيار اللاعبين رغم انخفاض مستواهم، فمنذ متي وتشكيلة نادي القادسية تعتمد على من احب او اكره من اللاعبين، الم يكن الملعب هو الفيصل في اختيار تشكيلة الفريق، الم يكن اجتهاد ومثابرة اللاعب في تمارينه هي المقياس لكل مباراة؟ أخيرا عمر السومه وحمد امان وحمد وسلطان العنزي وفهد الانصاري وغيرهم من اللاعبين وجماهير القادسية وتاريخك كمدير فني بحاجة الى ان تحبهم! ولتعلم انه لم يحصل مدرب في تاريخ نادي القادسية على ما حصلت عليه من دعم مادي ومعنوي من كل المنتمين للقلعة الصفراء مسؤولين وجماهير واعلام، اللهم اني قد بلغت اللهم فاشهد.

الى الشيخ خالد الفهد واخوانه من الأعضاء ممن يملكون صفة الايثار، فاز بالملذات من كان جسورا، اضرب بيد من حديد وليكن أسلوب الإدارة في نادي القادسية يعتمد على سياسة العصا والجزرة لعل وعسى! وإلا فإنكم مسؤولون جميعا امام الجماهير عما يحصل للفريق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث