جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 09 أكتوير 2013

إليك سيدتي..

- الأسبوع الماضي مضى بهمومه وشجونه وأحزانه حيث عشت أسوأ يوم في حياتي - عندما رأيت رسالة مصورة على المحمول تجمع بين فتاتين وفتى في ريعان شبابهم، بدر منهم تصرفات يندى لها الجبين - والمشكلة تكمن هنا في سقوط هؤلاء الشباب في هوة سحيقة من انعدام الأخلاق والضمير والوازع الديني - بل والأدهى والأخطر أنهم يعلنون على الملأ هذا الانحراف والفساد.. وبعد أن هدأ بالي وروعي بدأت أفكر ... ماذا حدث ؟ ومن المسؤول؟ والى أين ذاهبون؟.

- لذا فإنني أوجه اللوم والتحذير الشديد لكل من يهمه الأمر ..

- فالأسرة هي أسمى وأبدع ثمرات الحضارة الانسانية وهي أعظم وأقوى في تكوين العقل والأخلاق، فان ضاعت الأخلاق ظهر الشر والفساد والانحلال في شتى مجالات الحياة.

- وكما قال أمير الشعراء أحمد شوقي.

إنما الأمم الأخلاق مابقيت ... فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا.

-  اليكي سيدتي.. عودي الى المنزل حتى لا تصبح الأسرة متصدعة متهاوية يسودها الشقاق والانحراف والفساد - فما فائدة خروجك من المنزل للعمل

أو النوادي الصحية أو صالونات التجميل اذا كان يترتب على ذلك كارثة بالأبناء فتنهار أخلاقهــم وقيمهم ،وتضيع القدوة الحسنة،وينتشر الفساد والتفكك الأسري.

- لذا فانني أناشدك سيدتي بالعودة الى المنزل ورعاية الأبناء والأزواج حتى يعود الاستقرار العائلي والدفء الأسري - وحتى يتعلم أبناؤنا الأخلاق والفضيلة وأحكام الدين الاسلامي الحنيف وحتى لا تضيع الأسرة ويضيع المجتمع.

- سيدتي مافائدة أسرة ينعدم فيها القدوة وينعدم مفهوم الحرام والعيب فيها ؟.

- فالأمم تقاس حضارتها ليس بالمباني الشاهقة ولا بالسيارات الفاخرة - انما تقاس بالأخلاق .. فاذا ضاعت الأخلاق ضاع كل شيء.

- سيدتي انني لا أحملك كل ما حدث ولكنني أدق ناقوس الخطر - حيث أنني مقتنع تمام الاقتناع أن المرأة هي أم الرجال ، وهي أساس الأسرة - فاذا ضعف هذا الركن واختل انهارت الأسرة بأكملها.. فخروجك من المنزل للعمل لا يوازي المشكلات التي تنتج عن هذا الخروج.. حيث ثبت على وجه اليقين أن المرأة العاملة تعاني من مشاكل أسرية متصدعة حيث أنها مستحيل أن توفق بين دورها كأم وزوجة وعملها.

- لذا فإنني أناشدك سيدتي عودي الى المنزل وعلمي أبناءك القيم والفضيلة والأخلاق والدين حتى ينعم المجتمع بشباب واعد صاعد يخدم نفسه وبلده ووطنه..

وإلى الملتقي..

الأخير من عبداللطيف بوحمرا

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث