جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 سبتمبر 2013

ثورة برامجية إذاعية برعاية المباركي

{ هل هي ثكنة عسكرية، ام هذا هو نظامهم الجديد؟ وفي الحالتين وبكل ما اقصد من معنى لم اجد افضل من هذا التعبير الذي أراه مناسبا لما يحصل حاليا في ردهات ودهاليز مبنى إذاعة الكويت وبالذات في قطاع البرامج الرياضية من قبل القائمين على هذا القطاع وعلى رأسهم مراقب البرامج الرياضية حميد حسن القائد الميداني للثورة البرامجية لدورة أكتوبر هذا المدير النشط اثبت ان هناك كفاءات إعلامية كويتية قادرة على العطاء والنجاح اذا أعطيت لها الفرصة وتوفرت لها الإمكانات ولكم ان تتخيلوا أيها الأحبة كيف قفز هذا الرجل قفزات هائلة بنوعية وعدد البرامج الرياضية من برنامجين فقط الى اكثر من ثمانية برامج متنوعة تغطي السواد الأعظم من الأنشطة الرياضية الكويتية تم هذا يا سادة يا كرام برعاية كريمة من قبل وكيل وزارة الاعلام السيد صلاح المباركي المساند والراعي الرسمي لهذه الثورة البرامجية عندما اعطى الضوء الأخضر بالعمل على كل ما هو في صالح الشباب والرياضة لذلك لا ابالغ عندم أقول ان هناك طفرة في الكم والكيف في هذا القطاع فلهم منا الشكر والتقدير وعليهم لنا الاستمرار في التألق.

{ منذ البدايات وهما يقومان بدورهما الوطني بامتياز في اظهار وإبراز المواهب الاعلامية الكويتية الى يومنا هذا انهما تلفزيون وإذاعة الكويت وكيف لا ونحن نشاهد ونرى هذا الكم الهائل من الكوادر الإعلامية الكويتية المميزة بداية من جيل الرواد مرورا بجيل الوسط انتهاء بجيل الشباب وبما ان الشيء بالشيء يذكر لا مانع من التكلم بإيجاز عن جيل كامل من الإعلاميين  الرياضيين  الكويتيين العمالقة سواء بالتلفزيون او الإذاعة منهم على سبيل المثال لا الحصر المحمدان الزامل والمسند، علي حسن مطلق وجابر نصار وغيرهم الكثير من الذين قادوا دفة الاعلام الكويتي بكل جدارة واستحقاق وما زالوا فوجب علينا شكرهم على ما قاموا به من جهود. ومن الجيل الحالي جيل الشباب نجد ان الساحة الكويتية حبلى بالكثير من المواهب الإعلامية الشبابية الكويتية ومنهم أيضا على سبيل المثال لتأكيد ما نقصده في هذه الفقرة من المقال نادر كرم ومحمد البداح وما يقدمانه من برامج متنوعة منها ما هو جماهيري ومنها ما هو فني كل هذه السنين في مواجهة الاغراءات الفضائية الخاصة والخليجية وما تقدمه من شهرة ومال وانتشار مفضلين البقاء في تلفزيون الكويت رغم قلة الدعم المادي والفني وللأمانة فقد نجح هذان الشابان في كل ما قدماه حتى الآن، فتحية تقدير واعزاز لهما.

{ برنامج ديوانية رياضية برنامج رياضي إذاعي اسبوعي يناقش الكثير من القضايا الموجودة على الساحة الرياضية اعداد المتألق احمد السلامي اخراج احمد الفضلي تشرفت ان أكون ضيفهم في حلقة هذا الأسبوع مع الكباتن اللواء سند الرومي والمدرب ثامر عناد في حلقة تناولت استعدادات الأندية واختيارات لاعبي المنتخب والنقل التلفزيوني فشكرا للقائمين على البرنامج وشكرا للإخوة الزملاء الضيوف.

{ قناة »قدساوي« قناة كويتية رياضية خاصة بدأت مشوارها الإعلامي وفق مقولة واثق الخطوة يمشي ملكا رغم المنافسة الشديدة في عالم الفضاء الا انها اثبتت علو كعبها بنوعية البرامج التي تقدم عبر شاشتها الجميلة وتوجتها أخيرا بجدارة واستحقاق عندما قامت بنقل مباراة السوبر الكويتي بحرفية شديدة أعطت من خلالها انطباعاً إيجابياً بقدرتها على ما هو اكثر من ذلك، شكرا للقائمين على هذه القناة الملكية وعلى رأسهم الأستاذ فيصل العيسى.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث