جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 16 سبتمبر 2013

إلى وزير الدفاع مع التحية

Dr_falah@

لا يجد الإنسان المنصف في البداية إلا التقدم إليكم بخالص الشكر وعظيم الامتنان على قرارك الإنساني والجرئ في التنازل عن أراضي مملوكة لوزارة الدفاع وتسليمها إلى المؤسسة العامة للرعاية الإسكانية وما هذه الخطوة يامعالي الوزير إلا خطوة مباركة تضاف إلى خطواتك الإنسانية والجريئة في وزارة الدفاع كان أولها إعادة المسرحين وزيادة القروض للعسكريين لكن الخطوة التي نأملها ونتوقعها منك هي إنهاء معاناة أبنائك حملة الشهادة الجامعية في جيشنا الباسل الذين اجتهدوا وتعبوا على تعليم وتثقيف أنفسهم وتحملوا في ذلك ماتحملوا من تعب وإرهاق وخسائر مالية وصحية كل ذلك كان على حسابهم وراحتهم ووقت أسرهم وأولادهم ليتفاجأوا بعد هذا التعب بالتسويف والمماطلة بالترقية. بل بعض الأحيان إلى العقوبة بدلا من الكفاءة.

معالي الوزير

لا يخفى عليك وأنت العارف في ذلك تغير العقائد العسكرية من اعتمادها على القتال المباشر الذي يعتمد على الكم العددي والجسدي إلى العقائد المعتمدة على التكنولوجيا والكيف المعرفي القادر على استيعاب الأسلحة الذكية المعتمدة على التكنولوجيا والإحداثيات الصحيحة وكيفية التعامل معها وهذا يتطلب رجالا متعلمين قادرين على توظيف ما تعلموه من نظريات معرفية في الجامعات إلى تطبيقات عملية ستكون بإذن الله في صالح جيشنا الباسل الذي نفخر به وبدوره البطولي في جميع الأحداث التي مرينا بها.

معالي الوزير

لا يخفى على معاليك إن اغلى ما تملك المؤسسات والمنظمات الناجحة هو ثرواتها ومواردها البشرية لأنها تؤمن بأنه كلما زاد الكم المعرفي والمهاري للموظف انعكس ذلك على جودة الأداء والارتقاء بالمؤسسة إلى مصاف المؤسسات والمنظمات الناجحة . هذا في الشركات فما بالك يا معالي الوزير في مؤسستنا العسكرية التي أنت ونحن حريصون إن تكون مؤسسة جاذبة للعناصر الوطنية ونشجع أبناءنا على الانخراط بها حماية لوطننا الغالي.

معالي الوزير

لا نريد لمؤسستنا العسكرية ان تكون طاردة للكفاءات بل نريدها مستقطبة وجاذبة لكل كفاءة فما بالك بابنائها . إن هذه الكوكبة يا معالي الوزير إن لم تعدل أوضاعهم الوظيفية بما يتناسب مع مؤهلاتهم العلمية وأسوة بزملاء لهم في الداخلية ستكون هناك هجرة جماعية من هذه القلعة إلى مختلف مؤسسات الدولة بحثا عن وظائف تتناسب مع مؤهلاتهم. وستحرم مؤسستنا العسكرية من هذه الخبرات التي جمعت العلم والمعرفة. وهذا اعتقد ما لا ترضاه؟

معالي الوزير

هم أبناؤك يطلبونها منك مكرمة تضاف لمكارمك السابقة بان تحافظ عليهم من التسرب وتمنحهم رتبا يستحقونها بفضل خبرتهم وشهادتهم العلمية وأسوة بزملاء لهم في بعض الأجهزة العسكرية. فهل تفعلها؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث