جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 30 يوليو 2013

اللهم بلغت!

انقطاعي في الفترة السابقة عن الكتابة لعدة اسباب منها أن الاحداث المحلية متسارعة ومتكررة وكأننا نشاهد مسلسلاً تركياً طويلاً يكاد ينتهي قبيل أن تنتهي أنفاسنا حتى تقوم القناة بإعادته مرة أخرى!
وحتى تقتنعوا سأذكر لكم هذه المفردات التي مرت علينا مرات عديدة وحفظناها مثل، تعاون السلطتين، مرحلة جديدة ، الكويت على مفترق طرق، استجواب، اجتماع طارئ لمجلس الوزراء، الوزير يقدم استقالته، أنباء عن حل مجلس الامة، الحكومة تغيب عن الجلسات، استجواب جديد، الأوضاع متأزمة، رئيس الحكومة يجتمع برئيس المجلس لحل الازمة، وآخر المسلسل عاجل حل مجلس الامة كل هذه العبارات حفظناها واصبحت معروفة لدى الكل واصبح اغلبنا خبيراً دستورياً ومستشاراً قانونياً، لذلك عن ماذا نكتب؟ عن تقييم اعضاء ومجلس لم يمر عليه ثلاثة اشهر ،أم عن تنمية نسمع بها ونقرأ عن أرقام المليارات فقط ولم نر سوى الجسور ذات الحارة الواحدة؟
######ولكن سأكتب اليوم ومن باب التنبيه لإخواننا المسؤولين اذكرهم بما حصل ويحصل في الايام الماضية من امور متعجلة بها ظلم وتعد على الناس، ليتقوا الله فينا حتى لا يعمنا الله بعذاب من عنده ، ومنها التشديد على الوافدين وابعاد الكثير منهم بسبب مخالفة مرورية، وكذلك دخول الخمور للكويت بين فترة واخرى وبيع لحوم الخنازير واللحوم الفاسدة وانتشارها في المطاعم والمحلات ، وسنين ونحن نسمع بالفساد ولم نر المفسدين يطبق عليهم القانون.
أما آخرها وأكبرها تسريح مجموعة كبير من العسكريين من غير الكويتين ودون سابق انذار وهم لديهم اسر وعوائل ليس لهم معيل بعد الله الا هم ، فهل يعقل بهذه الطريقة يتم تفنيشهم والاستغناء عنهم وقطع ارزاقهم وسحب البيوت الشعبية منهم قبيل شهر رمضان بأيام قلائل!
فهل يعقل هذا بالله عليكم ؟ الا تخافوا الله؟
أم تريدون أن تسدوا العجز الذي تدعونه بين فترة واخرى بتفنيش هؤلاء؟
الكويت كانت ومازالت وستزال بإذن الله واحة خير وافرة الظلال للقريب والبعيد وأهلها الكرماء عرفوا بحب الخير للناس ومساعدة الكل بلا استثناء فلا تغيروا هذه الصورة وهذه الاعمال الكريمة بقرارات مجحفة ظالمة بحق الكويت وأهلها نخاف من الله كلنا من عواقبها . اللهم بلغت اللهم فاشهد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث