جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 23 أغسطس 2009

أنتم المسؤولون عن مصيبة الجهراء

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ما حدث في‮ ‬حريق الجهراء ادمى قلوبنا وأوجعنا كثيراً،‮ ‬والحزن قطع أوصالنا على أخواتنا وأمهاتنا وأطفالنا الذين فقدناهم في‮ ‬ليلة مفجعة‮.‬
الضحايا نساء بريئات ليس لهن ذنب سواء انهن شاركن في‮ ‬فرحة العرس،‮ ‬وما ذنب من فقد أمه وبناته وشقيقاته؟ وهذه ليست المرة الأولى التي‮ ‬يحدث بها حريق في‮ ‬صالات الأعراس،‮ ‬فقد حدث قبلها مرتين بصالة الرفاع وأم صباح ولم تتحرك الحكومة والمسؤولون في‮ ‬الدولة،‮ ‬وقبل هذه الحادثة بما‮ ‬يقارب الشهر حدث حريق أيضاً‮ ‬بصالة العيون ولم تكن هناك اصابات والحمدلله،‮ ‬وتلتها هذه الفجيعة وقد‮ ‬غص مستشفى الجهراء بالمصابين وأخذوا لبعض المستشفيات والطريق بعيد،‮ ‬وهذا لأن الجهراء بكبرها وعدد سكانها الهائل،‮ ‬ليس فيها إلا مستشفى واحد فقط‮.‬
أين خطط الحكومة للاستعدادات لمثل هذه المصائب والكوارث التي‮ ‬تحدث فجأة؟ فليس هناك خطط طوارئ،‮ ‬وما ذنب الناس لتتحمل اهمال الحكومة والنواب اللاهين في‮ ‬مصالحهم واستجواباتهم،‮ ‬وتاركين الناس واحتياجاتهم؟ انني‮ ‬لا اعفي‮ ‬أي‮ ‬مسؤول من حريق عرس العيون،‮ ‬لأنهم قادرون ان‮ ‬يوفروا جميع متطلبات الناس ولكنهم جروا وراء مصالحهم ونسوا الناس ولهذا فقدنا أكثر من‮ ‬47‮ ‬ضحية،‮ ‬وندعو الله ان‮ ‬يشفي‮ ‬المصابات ويرجعهن إلى ذويهم متشافيات متعافيات بإذن الله‮.‬
انتم المسؤولون مقصرون في‮ ‬واجبكم تجاه الناس،‮ ‬فإنكم رعاة وكل راع مسؤول عن رعيته،‮ ‬لماذا لم تكن هناك صالات أعراس مجهزة بكل معدات الحماية،‮ ‬فالصالات مغلقة وليست لها إلا باب واحد وليس لها منافذ للخروج منها حينما‮ ‬يكون هناك حدث طارئ والكهرباء في‮ ‬الصالات تنطفئ باستمرار وأهل العرس‮ ‬يقومون بتصليح الكهرباء،‮ ‬والآن ليس هناك من‮ ‬يهتم بالصالات وبأرواح الناس،‮ ‬ودولة بأكملها ليس بها إلا‮ ‬4‮ ‬أو‮ ‬5‮ ‬مستشفيات حكومية،‮ ‬هل‮ ‬يعقل هذا،‮ ‬لا أضع اللوم على الأطباء والمستشفيات لأنهم قدموا باستطاعتهم وهذه قدراتهم،‮ ‬انه فعلاً‮ ‬حدث أليم أحرق قلوبنا وأحزننا كثيراً‮ ‬وبقدوم شهر رمضان الكريم المفروض ان نبارك ولكننا أصبحنا نعزي‮.‬
‮{{{‬
أقدم خاص العزاء لأهالي‮ ‬الضحايا واسأل الله عز وجل ان‮ ‬يجعلهم من الشهداء ويرحمهم ويدخلهم في‮ ‬جناته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان‮. ‬إنا الله وان إليه راجعون‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث