جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 22 يوليو 2013

صندوق الأسرة = صندوق الاقتراع

اصطف الجميع أمام عدسات التصوير وكاميرات التلفزيون ليعلنوا انهم حققوا انتصاراً وانجازاً »حرروا القدس« ليقولوا للمقترضين سوينا لكم صندوق الأسرة وراح تنحل جميع مشاكل الكويتيين المقترضين وهذا أفضل حل.
كلمة حل ردت عليهم ومجلسهم انحل »المجلس المبطل« فراحوا يتصارخون ويتباكون أمام الناس: الحكومة طقتنا عشرة * صفر »حكومة فتحي كميل« الحكومة وعدتنا، الوزير وعدنا، والبنوك وعدتنا، باقي بس يقولون »راجو السايق وعدنا«. صندوق الأسرة كان أكذوبة والمشاريع الصغيرة أكذوبة، أكو مشاريع صغيرة تبدأ برأسمال مع دراسة الجدوى بمئة ألف دينار، »لو عندي هالمبلغ أروح افتح مطعم بتايلند« والمشكلة يصدقونهم ويصفقون لهم أما آن الأون لمحاسبتهم بالصناديق.
الشعب الكويتي ما هو »طرار« فقط يحتاج حلا بسيطا، تخفيض قيمة القسط ليعيشوا حياة كريمة.
قيمة زيادة القرض عند البنوك »شللت فوق« والأسعار زادت والايجارات زادت »الدنيا بقت يابشر«.
والمعاشات ثابتة معناها كلش ماكو معادلة »ماكو دبره، موضوع المقترضين هدد الأسرة وفككها اللي طلق وتشتتت اسرته بسبب تفنيشه أو سجنه أو عليه إلقاء قبض وما يقدر يتحرك، عدد محاضر الضبط والاحضار وصلت بالآلاف، الشعب ما يبي منكم حسنات الشعب يبي منكم تخفيض قيمة القسط واللي نشد فيهم الظهر وننتخبهم يتهاوشون على اللجان وعلى السفرات والمؤتمرات ينطبق عليهم المثل »يا مكثر السفرات بوق الغنايم«.
كلهم ومن دون استثناء »محد منهم يبرد الجبد« يفتخرون بالقوانين اللي سنوها وللأسف هالقوانين ما حس فيها المواطن العادي سؤالي لهم:
1- هل حديتوا من الأسعار والغلاء »ولا مصالحكم مع التجار«؟
2- هل استطعتوا ان تجدوا وظائف لأبنائنا بالقطاع النفطي ام تخافون سخط »المتنفذين« لتصبح الكوتا بس لعيالكم وأهلكم؟
3- هل التفت أحد منكم على موضوع الرواتب المتدنية »الراتب الأساسي«
4- هل التفت أحد منكم على المتقاعدين؟
المتقاعد متعب ومنهك »يا يشتري سيارة له ولا حق ولده«.
»وتالي يقعد طرطنقي«
قلبي يعورني وأنا أكتب هالكلمتين لأني أدري محد راح يحاسبكم ويقطع عنكم الصوت اللي ما تستحقونه اصلاً، ولايم وعزايم وسفرات وعز دايم وتفتحون المعارض بمقصات ذهبية »المقص مال الحلاق شفيه«.
كنت اتمنى وامنياتي تحقق منها الكثير ولله الحمد.
تمنيت قبل لا اموت أشوف طيحة صدام »وطاح« واليوم أمنيتي هالشعب يصحا ويحاسبكم بصندوق الاقتراع مقابل صندوق الأسرة.
هذي امنية انشا الله أشوف صندوق الاقتراع صار »صندوق المحاسبة« ثأراً للأسرة.
المقترضون
دشيت البنك عشان آخذ قرض
احلامي
أبي أبني بيت وأشوف عيالي
جدامي
وقلت فرجها ربي ما دريت هالقرض
دامي
خذا صحتي وارعبني والبنك صاح
باتهامي
عقب ما كنت خوش آدمي نادوني
ياحرامي
تكفون حاسبوهم اليوم طلبتكم ياهلي
وعمامي
انتوا قدها بصندوق الاقتراع أقصد صندوق الأسرة

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث