جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 07 يوليو 2013

بيت الزكاة والعبث بنظام الدولة!

بيت الزكاة كالقنبلة الموقوتة التي زرعت بظهر الكويت لتكسره..!!!. نعم كل تصرفاتهم تشير إلى أنهم يعملون على ما يمكن أن يندرج تحت »العبث بنظام الدولة«.. لا تقولون شدعوه وما توصل لهذه الدرجة.؟. الموضوع أكبر مما تتصورون ولو كنت أملك زمام الأمر لقمت بالتحفظ على كل ما في هذا البيت والقائمين عليه والحسابات السرية واعتقال كل من فيه.. ليعلم المسؤولون عن بعض المسؤولين عن بيت الزكاة أنهم يعملون على الاطاحة بالكويت بتسخيرهم أموال الزكاة في عمليات مشبوهة.؟. اعتبروا ما اكتبه انه بلاغ للدولة مجتمعة.. بأن هذا البيت عدوكم الذي سيأكلنا جميعاً.. لا أخاطب بها البيت المسكون ولا من يسكنون هذا البيت ولا بيت زكاة الدولة الذي صرف نقداً وعداً لإخوان مصر ودعمهم بالمال هناك أيضاً أشخاص وجمعيات نفع عام لست بوارد الحديث عنهم، ما يهمني هو الدور المشبوه لهذه المؤسسة الحكومية التي تملك الملايين إن لم تكن مليارات.!.. أناشد بها أي مسؤول عن بعض المسؤولين عن هذا البيت الذي أصبح عبئاً على المحتاجين ومرتعاً خصبا لكل من يوالي مسؤولي هذا البيت.. مستعد للمحاسبة وحتى ان وصلتموها.. هذا ما أتمناه وبانتظاره حتى يفتح التحقيق ويظهر الخافي.. ان لم تلحقوا على هذا البيت.. سوف يهد أركان الدولة..؟. البيت مخطوف وخاطفوه معروفون ويلبسون احزمة ناسفة ممكن ان تتفجر بأي وقت ويملكون عبوات ناسفة وعندهم عدتهم وعتادهم وانتحاريوهم..، وان لم يكن بكم من يستعيده فلا اشك بأنه سيكون القنبلة الموقوتة التي ستدمر كل شيء من اجل اقامة دولة الخلافة.. أو ما أسموه »إمارة كاظمة الإسلامية«.. الحقوا على الدولة قبل ان يتحركوا للعبث بنظامها.. انقذوا بيت الزكاة وأرجعوه الى حضن الوطن بكل ما أوتيتم من قوة.. أقيلوا كل المتلاعبين وحاسبوهم وضعوا من تثقون به من اجل التحفظ على الأموال وقبلها التحفظ على القائمين عليه ومنع سفرهم وتتبع حساباتهم.. المسألة اكبر مما تتصورن.. واكبر من رسالة.؟.
سمو رئيس الوزراء انفض هذا البيت الذي لم يعد ذا فائدة واستعن بالداخلية واسألوا المسؤولين عن أمن الدولة والمخابرات العسكرية.. هذا ان كان لدينا مخابرات وامن دولة.!!. كونوا بقدر وحجم المسؤولية وأعيدوا بيت الزكاة واكتشفوا ما يدار تحت الطاولات وما ينفق من مال الزكاة على الحملات الانتخابية، راقبوا أموالهم بهذه الأيام وكيف انهم عصابة وليسوا أكفاء لحمل الامانة.. كل كلمة أنا مسؤول مسؤولية تامة عن ما اقول واكتب.. ما انتظره هو شكوى منهم للنيابة على هذا المقال عندها سأكشف ما لدي وتفتح خزائن الزكاة وكيف تصرفوا بها..
ابحثوا ودققوا على حساباتهم هنا وبمكتبهم بالقاهرة.. لا أحد يحاول إقناعي بأن الموضوع هين وانهم وطنيون وتهمهم الدولة.. لا اعرف مسؤوليه.. لكني علمت بكل ما يقوم به البيت من لعب وتسخير أموال الزكاة لأغراض ذكرت منها بعضها والخافي أعظم.. بإمكانكم إرسال من تر ونه للقاهرة والإمارات وتركيا والبوسنة وباكستان ولبنان وبورما..عندها ستنكشف اوراقهم.. المسألة اكبر مما تتصورون..!!.
ليس الموضوع هو الزكاة التي لا تصل لمستحقيها.. فقد وصل به الأمر إلى مرحلة حرجة تحتاج لصاحب قرار يعيده إلى مكانه الطبيعي وينتشله ليس بما يمكن ان نسميه »المال السايب يعلم السرقة«.. ولا دعم مرشحين.. لقد تعدوا ذلك إلى دعم اشخاص ومؤسسات بالخارج وقد دخلت أموال الزكاة بشراء الاسلحة.!!. كل ما عليكم تتبع تصرفات البيت المريبة وستجدون كل كلمة كتبتها بهذا العمود اصغر مما هو عليه وعناصره المنتشرين في كل بقاع الدنيا.. متورط بدعم ارهابيين وجماعات متطرفة لست بحاجة ان افتح مثل هذا ا لملف وأعلم جيدا انه لن يأتيني إلا عوار الرأس منهم وشتمي واتهامي انني »فاسد«.. حتى لو كان كلامكم وما تقولونه عني صحيحاً.. وهو بالمناسبة لم يعد يهمني بل صار يجلب لي السرور والضحك.. إنما ان تصل الامور ان تقوموا بتسخير اموال الزكاة لقلب النظام ودعم أطراف ارهابية وكويتيين متهمين بالعيب في الذات الأميرية دفعتم كفالتهم..!!.. وهناك شائعات لا أؤكدها ان البيت يساهم بزراعة المخدرات بأفغانستان.. تحت بند المساعدات لمسلمي افغانستان وتورا بورا..الآن ارجوكم وقبل فوات الاوان ان تأخذوا الامور بجدية وان تتصرفوا في ما يمكن ان يكون وبالاً علينا ودولتنا المباركة.. لا مجال لترك ونسيان واهمال بيت الزكاة بهذه الصورة.. فالوضع اخطر مما تتصورون.. تعدى مرحلة الرواتب التي تعطى لنساء كراتب شهري من اجل ان يتمتع بعض القائمين عليه ولدي ما يثبت ذلك.. لا تتركوا الامور بهذا الشكل.. لقد بلغت وسأستمر ومستعد للمساءلة.
لدي من المستندات والشهود ما يمكن ان يثبت لكم ان البيت مسخر للعب السياسي.. نعم لقد سيسوا بيت الزكاة منذ زمن وهذا الموضوع مثبت بالأدلة وبتحرك الحسابات.. غير ما يمكن ادارته بحساباتهم السرية في »بنوك البركة تيرك.. وكيوفيت تيرك.. بيتك تركيا وتركي فاينانس وبنك أسي بنك زيرات وبنك هولك« لديهم حسابات سرية.. خصوصاً هذه الايام وبكل انتخابات..!!.. يشترون اصوات الناس بما يسمى القرض الحسن وتوابعه من بعدها يعفوه بكتاب استرحام ومنهم من تعدى الـ 70 ألف دينار.. اصحوا يا رئيس الوزراء ويا حكومة ويا دولة.. لقد سرقوا الأمانة.. اعيدوا هذا البيت الى نصابه فلن تجدوا أحداً مطلوباً.. ملايين تهدر.. أموالهم وصلت تركيا والقاهرة وطاجاكستان.. ولم يستفد منها غير المحسوبين عليهم.. لا تتركوا الامور بلا رقابة.. اموالنا ببيت الزكاة تعمل على انهيار الدولة.. نعم الاموال تستغل من قبل اناس يعملون على خراب الكويت وما يهمني الان هو دعمهم لمنظمات ارهابية.. انقذونا والدولة من تحركاتهم المشبوهة.. اما مسؤولو بيت الزكاة فأنا بانتظار شكواكم وقبل ذلك بانتظار ما سوف تقوم به الحكومة..؟..

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث