جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 04 يوليو 2013

كسرالقيود

الشعب المصري ليس في فوضى ولا يبحث عن الاثارة والشغب لكنه يريد الاستقرار والامان والاصلاح والتنمية وكانت ثقته كبيرة في الرئيس المنتخب بارادة الشعب المصري ولكن للاسف خاب ظنه بمن كانوا يعتقدون انه رجل المرحلة الذي سيقفز بمصر الى عالم الحرية والتنمية وحل جميع القضايا التي كانت تشل حركة البلد وكانت حملة مرسي الانتخابية تدعو الى حل المشكلة الاسكانية وحل مشكلة البطالة وتوفير فرص عمل واعطاء الشباب فرصة ان يكون لهم دور في التنمية ويريد ان يكون الشباب معمرين لبلدهم لكي لا يتغربوا وان يرفضوا فكرة الهجرة من اجل العمل لان بلدهم سيكون مليئا بالمشاريع والانجازات ووعود الشعب بان الحكومة التي سيشكلها ستكون ائتلافية وانه سيشرك جميع القوى بالدستور وايضا وعد الشعب بانه سيحاكم من قتل الثوار اثناء الثورة ووعدهم بحل مشكلة غلاء الاسعار والغلاء الفاحش الذي فتك بالشعب ووعدهم بتقوية العلاقات الخارجية واستقطاب المستثمرين ورجال الاعمال لتقوية الاقتصاد ولكن اتضح بانه جعل البلد يغرق بالديون وهناك الكثير من الوعود والعهود التي صرح بها مرسي ولم يوف بها. الشعب المصري لم يظلم، انت الذي لم تترك فرصة واحدة للشعب لكي يدافع بها عنك، انت وجماعتك من وعد الشعب اثناء الثورة بانكم لن تترشحوا للانتخابات الرئاسية ونقضتم العهد، واعلنتم الترشح وتعهدتم امام الشعب بانكم ستحلون جميع المشاكل التي ارهقت الشعب المصري خلال 100 يوم، وبعد انتخابك لم توف بكل هذه الوعود وكان همك الوحيد هو تعزيز وتثبيت جماعتك في جميع المناصب واصبح من يدير مصر هو مرشد الجماعة.
كل هذا الاضطهاد والتخبط والديكتاتودية التي خيمت على الشعب المصري جعلته ينتفض ويرجع للشارع بارادة مصرية وبنفس وطني صادق يرفض ان يخضع للقهر والظلم لان الشعب هو مصدر السلطات وهاهو الشعب المصري يعيد الكرة بنزوله للشارع وبثورة حرة مخلصة للحفاظ على مصر من الضياع وهاهي الساحة تحتضن الثوار لتحقيق مطالبهم وليس لهم سوى مطلب واحد وهو استقالة مرسي ولن يتنازل الشعب عن مطلبه وستكون معه قوة هذه المرة فالشعب ليس بمفرده سيكون معه قوة رادعة تدعمه وتحميه في ثورته وهو الجيش المصري الذي لا يستطيع ان يقف امام ارادة الشعب .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث