جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 28 يونيو 2013

قاطع والسيرة العطرة!

في العام 1924 ابتكر »كمبيرلي كلارك« المحارم، أو ما نسميه نحن الكلنكس، والسعوديون يسمونه »فاين« فما ان يدخل بلداً إلا واستمر يحمل نفس الاسم الذي سمي به أول مرة، ما يبين ذلك هو اختلاف تسميته حسب أول دخوله لهذه البلدان.. المصريون يسمونه »محارم ورء«.. البعض يسميه »خريجات«!! على ذلك تستمر.!!
كثير منا الآن عندما يريد أن يشرب ما عرفناه بالكولا.. من بعده خرج السفن آب والكندا دراي وقبله كان يسمونه »بوتيلة نامليت«.. فنته.. مازال بعضنا يتمسك بالاسم الذي عرفناه ومنا من لا يزال يسمي جميع أنواع المشروبات »بارد« والآيس كريم »برّد«.. لماذا نسمي محارم الورق كلها كلنكس.؟. لأن أول ما وصلنا من هذه المحارم ماركته كلنكس.. بالسعودية يسمونه فاين أيضاً لذات السبب الذي جعلنا نسمي كل المحارم كلنكس لا أعلم ماذا يسمى بالبحرين وقطر وباقي الدول العربية.. تعددت اسماءه وبالفصيح اسمه »محارم ورقية« بلبنان يسمونه »محارم« والمحارم عندنا تعني أهلنا من النساء.. لا يمكنك ان تطلب من سعودي »محارم« ان لم تسارع لتسوية أمورك واعادة الطلب بالاشارة إلى المحارم التي هي »فاين« فاحتمال أن يكون بها قبايل »زيج محترم«...!!.
حصلت أن تواعدت مع أحد الأصدقاء من قبيلة اعتز بها ولظروف الزحمة »قبل اللواء عبدالفتاح العلي الذي سحر الجميع بأنه أعاد الابتسامة على وجوه الموظفين.. فكل الطرق سالكة.!!.. اثبت بما لا يدع مجالاً للشك ان العيب فينا وليس بالشوارع.. هذا الموضوع بأيام اللواء يوسف السعد.. المهم ان الطريق قد أخرني قرابة الساعة وكان الجو كأيامنا هذه »حر«.. انزعج مني وما ان وصلت حتى بادرني بصوت عال من الصبح »أتنّاك« قاعد بالحر.!!.. ضحكت مما قال وليبادرني بحمق.. وبعد تضحك..؟! أتنّاك تعني انتظرك وبالمصري تعني شيئاً آخر لا يمكن تسميته أو شرحه رددت عليه ببرود ان كنت تريد ذلك فما دخلني أنا بالموضوع؟ تواعدنا للذهاب إلى المحكمة سألته كنت كل هذه الساعة وأنت »تتاناني«.!!. بهالحر.. درجة الحرارة وصلت ما فوق الأربعين.. يعني حبكت.. فهم ما أقصده بعد كثر تلميح.. ضحك وركب معي وذهبنا لإنجاز بعض المعاملات الحكومية ومنها توكيل.. أفهمته ألا يكررها مرة أخرى وان يقول »انطرك« أو أي مصطلح آخر.. لأن ما قلته كلام فيه من البراعة الشيء الكثير.. خصوصاً وقد تواعدنا ان نذهب إلى مصر النيل ما قبل مرسي وإخوانه الشياطين الذين »دنا زوالهم«..
قويطع والمقاطعون.؟
قبل أكثر من خمسين سنة اشتهر شخص اسمه »قاطع« يدلعونه يسمونه »قويطع« تجارته مرتبطة بأقدم تجارة بالتاريخ »قواد« مات قويطع ولم يمت اسمه كل من يعمل بهذا الاتجاه يسمى »قويطع« لا أدري ما يسمونه بالخليج.؟.. بعض الناس عندما يرون أحداً قادماً ويعرفونه يبادر الأول ليقول للثاني لا تغرك سكبته »قويطع«.!!. لدينا من يجاهر بأنه أعلن أنه »قاطع« قرأت أمس بعض الأسماء التي أعلنت الانضمام إلى »قاطع« تذكرت أنه لا فرق بين »قويطع« ومن يريد ان يقاطع.. وفيهم من يفتخر بأنه »قاطع«.!!. ما أشبه من يمارسون العمل السياسي على طريقة قويطع الذي اشتهر بالبصرة عندما كان الكويتيون يقضون الويك إند هناك.. لا فرق إلا أن قويطع صار علامة تجارية »للقوادة« وجماعة »مقاطعون« وإن كانوا يلعبون نفس الدور بل ان بعضهم تفوق على »قويطع«.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث