جريدة الشاهد اليومية


د. رباح النجادة

د. رباح النجادة

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أهمية قانون الوحدة الوطنية

الجمعة, 21 يونيو 2013

Twitter: @PROF_RN / Facebook: Rabah AL-najadah
تشهد الساحة الداخلية للمجتمع الكويتي حالة احتقان طائفي ومذهبي غير مسبوقة، ما يستدعي التنبيه على خطورة هذا الوضع وأثره الخطير على أمن ووحدة الوطن.
ونناشد اخواننا المواطنين على اختلاف أطيافهم ومذاهبهم وانتماءاتهم بنبذ خطاب الكراهية والاستفزاز والاحتقار للآخرين وهو الصوت السائد حاليا في الاعلام ووسائل الاتصال الاجتماعية المختلفة كالتويتر والفيس بوك والواتس آب وغيرها، وعدم المساهمة بنقله أو نشره أو ترديده.
ان اشاعة أجواء الكراهية باتت تهدد اللحمة الوطنية وتؤثر في ترابط المجتمع وأمنه واستقراره، لذلك ندعو جميع أطياف المجتمع الى رفض هذه الممارسات والتصريحات المتعصبة والمستفزة التي تهدف الى الشحن الطائفي ونشر الكراهية والفرقة بين أطياف المجتمع، بالتصدي لهذه السلوكيات بالتجاهل والتجاوز والتسامح والترابط لنتمكن من التعايش السلمي »واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما«، وعدم التواجه معها بل ترك القانون يأخذ مجراه.
وفي الوقت نفسه يجب أن تنظر الدولة بجدية لما يجري في الساحة المحلية خصوصاً مع تصاعد حدة خطاب الكراهية والاستفزاز ووصوله حالة من الخطورة وصلت الى التهديد العلني السافر من البعض بالقتل والنحر لفئة من مكونات المجتمع، فاقرار قانون الوحدة الوطنية الذي صدر بمرسوم قانون رقم 19 لسنة 2012 جاء لحماية الوطن والوحدة الوطنية من هكذا حالات.
فالقانون يجرم القيام أو التحريض بأي وسيلة على كراهية أو ازدراء أي فئة من فئات المجتمع أو اثارة الفتن الطائفية أو القبلية أو نشر الأفكار الداعية ضد جنس أو أصل أو مذهب أو التحريض على أي عمل من أعمال العنف.
فالحكومة هي المسؤول الأول والرئيسي للحفاظ على أمن المجتمع وسلامته وحماية وحدته الوطنية من الضرب والتمزيق، لذلك يجب على الحكومة أن تقوم بتطبيق القانون بحزم وشدة وغير مقبول منها أي تساهل أو تراخ أو تمييز اذا كانت جادة في حماية أمن واستقرار الوطن ونسيجه الاجتماعي والتصدي لكل من يبث سموم الكراهية ويثير الفتنة ويحرض عليها ويسبب الفرقة بين مكونات المجتمع.
مناشدة: نناشد الحكومة ممثلة بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية ووزارة الداخلية ووزارة التربية والتعليم العالي بتوعية المواطنين الى أهمية المحافظة وصيانة الوحدة الوطنية وخطورة الاساءة اليها، كما نناشد مؤسسات المجتمع المدني والمواطنين والآباء والأمهات بالتعاون مع الدولة لترسيخ مفهوم الوحدة الوطنية وتقويتها.
فالوحدة الوطنية هي الحصن الحصين لجميع مكونات المجتمع للعيش مع بعضهم بعضاً بوئام وسلام.
وليكن دائما دعاؤنا بأن يحفظ الله الكويت وأهلها من كل شر ومن كل شيطان مارق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث