جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 19 يونيو 2013

بدل العدوى ياوزارة الصحة

kholodealdohaim@
وزارة الصحة من أكثر الوزارات المنسية والتي تفتقد لجوانب عديدة أولها تأمين حياة الموظف الغلبان ومع ذلك نجد موظفي الصحة الأكثر كفاءة والتزاماً ومقدرة على تحمل المصاعب ومواجهة المصائب بأنفسهم الى أن أصبحت لديهم مناعة من قبل الأمراض التي يتعرضون لها يوميا، أين حماية الدولة للعاملين بالصحة؟ ما اجراءات الأمن والسلامة التي تتخذها عند انتشار مرض معين؟ أين بدل منع العدوى للعاملين بالصحه؟ لماذا هذا التأخير والمماطلة في صرف هذا البدل المهم للموظفين؟ وهل هذا البدل مجز؟ هل يؤمن لهم حياة كريمه؟ يتعرض المواطن العامل في المستشفيات والمراكز الصحية يوميا الى أمراض خطيرة وفيروسات مختلفة وذلك من قبل المرضى والمراجعين والمصابين بأمراض معدية يصعب الشفاء منها ومع ذلك لانجد هناك أي اهتمام من قبل المسؤولين تجاه الموظف، كيف لنا أن ننتج؟ كيف لنا أن نتقدم؟ لدينا حقوق وعليكم واجبات، هل أصبحت المطالب المستحقة لاتتحقق الا من خلال الاعتصامات والمبيت بالشوارع والاضراب عن العمل؟ هل هذا هو مستقبلنا الذي نطمح اليه؟ من يقول كلمة الحق وينتظر على أمل كاذب لاتؤخذ كلمته بعين الاعتبار ومن يتجه الى الأساليب الملتوية هو الذي يحصل على حقه كاملا غير منقوص لماذا؟ ونحن من الدول الغنية ولدينا فائض بالميزانية لابد من استغلاله استغلالاً حسناً حتى يعود بالنفع للصالح العام وللمواطن لذلك لانريد الا الحصول على حقوقنا كاملة وذلك للاستمرار بتنمية البلد بكل اخلاص جد واجتهاد لبناء جيل قادر على مواجهة التحديات القادمة بعزم وقوة، الصحة والتعليم أساس بناء الدول ان صلح حال الأفراد صلح حال مجتمع بأكمله لذلك أرجو الاستعجال في صرف البدلات المستحقة للعاملين في وزارة الصحة أسوة بالوزارات الأخرى ولابد من تحقيق مبدأ العدل والمساواة بين أبناء الشعب الكويتي للوصول الى نتائج ترضي الله بالدرجة الأولى وترضي ضمائركم وترضينا والله يحفظج ياكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث