جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 09 مايو 2013

وزير الداخلية بعد التحية

Dr_falah@
معالي وزير الداخلية المحترم لقد تشرفت بمقابلتك في شهر 2011/12 ومن بعدها 6 مرات وانأ اطلب مقابلتك ولم يستجب لطلبي ولا اعرف ان كنت تعرف بذلك أو لا وما زال طلبي قائماً.
معالي الوزير ان الظلم ظلمات يوم القيامة ولست هنا بموقف الواعظ بل بموقف المذكر الناصح وان ما تعرض له المواطن عبدالله راشد الضابط في وزارتك لهو أمر محزن ان صحت أقواله وادعاؤه وما يزيد الأسى ان يحدث هذا في الكويت بلد الأمن والأمان تحت قيادة أسرة الخير الأسرة التي زرع الله محبتها في قلوب شعبها من صغير وكبير ومن رجل وامرأة بفضل من الله ومن ثم بسبب عدالتها وتواضعها وطيبتها وانأ هنا لست مدافعاً عن شخص عبدالله راشد لأنني لا اعرفه شخصياً ولا تربطني به علاقة ولا أرجو منه منفعة ولكنها نصرة المظلوم يا معالي الوزير الذي أنت احرص الناس عن رفعه عن الآخرين كما عرف عنك يابوحمود.
معالي الوزير:
مؤلمة ومحزنة ومبكية قصة ذلك المواطن المنتشرة على اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي.كيف لمواطن أو لضابط ان يختطف سنة ونصف دون محاكمة ثم يبرأ من الجهات القضائية ثم تسحب جنسيته بعد عشر سنوات وتسحب جنسية أولاده بالتبعية سنة 2005.اذا كان مداناً أو مجرماً نحن لا ندافع عنه بل نقول حاكموه ونفذوا الحكم عليه شخصياً. لكن اذا الجهات القضائية قد برأته فما ذنبه وما هو جرمه وجرم أفراد أسرته ان يعاقبوا؟ واذا كان الأب مدانا على افتراض صحة هذه الفرضية ما ذنب أفراد أسرته؟ اذا كان الوافد يا معالي الوزير يأخذ حقوقه كاملة غير منقوصة بفضل الله سبحانه وتعالى في هذا البلد وكذلك بعض الأشخاص الذين ثبت تعاونهم مع الجيش الصدامي المحتل قدموا للمحاكمة وقضوا عقوبتهم ثم غادروا الكويت وقد اخذوا مستحقاتهم المالية كاملة فما بالك بمواطن يعمل ضابطا لم تثبت عليه ادانة؟ ان ما نطالب به يا معالي الوزير انصاف هذا الرجل بالنظر في موضوعه من قبلك أنت شخصياً. لأنه قد يكون هناك معلومة قد وصلت بطريقة الخطأ بقصد أو غير قصد بنيت عليها قرارات خاطئة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث