جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 08 مايو 2013

ماذا عن نقطة الدم؟

kholodealdohaim@
الكويت ليست الكويت، والنفوس تغيرت، ومايقوم به البعض من انتهاج أساليب الفوضى من خلال مسيرات مخالفة للقانون لايريدون بها خيرا لهذا البلد يبدأون بالتجمهر ومن ثم الانتشار بعيدا عن ساحة الارادة ويهتفون بعبارات ومصطلحات غريبة على مجتمعنا هدفهم التعدي على رموز الدولة واسقاط هيبة الحكم، لوزارة الداخلية دور كبير في حفظ الأمن والأمان وحماية الممتلكات من العبث، لماذا لاتكون هناك حملة للتفتيش؟ يكتشف من خلالها من يملك الأسلحة غير المشروعة ويتم مصادرتها واحالة حاملها للتحقيق، شهدنا في الآونة الأخيرة الكثير من الفوضى والتطاول، والخوف الأكبر هو أن نشهد ما لايحمد عقباه عندما يسقط ضحية لهذا الشغب أي مواطن كويتي نتيجة للانفلات والقيام باستخدام أسلحة بلا رادع حينها سنغرق في بحر من الدماء. فهل هناك استعدادات لهذا الموقف؟ وان كانت الاجابة لا. اذا من المسؤول ياترى؟ ألم نتعظ مما يجري حولنا من البلدان العربيه؟ لكي نعيش في سلام، لابد من تطبيق القانون على الجميع ليكونوا عبرة لمن اعتبر، الكويت غالية وأرواح الكويتيين غالية لذلك لابد من الحذر وتطهير البلد من الجراثيم التي تعكر صفو سماء الكويت وحتى نعيش ببيئة نظيفة خالية من الشوائب، العالم يغلي والطبخة أوشكت على الاستواء والغفلة ليست بصالح المواطنين ذلك لأنه لاتوجد خطة مستقبلية ولارؤية بعيدة المدى كل مايوجد على الساحة صراع من أجل الكرسي ومن أجل المال أما المواطن البسيط وتأمين مستقبله فهذا ليس موجود، فكل شيء يسير على البركة. وهذا ما لانقبله ولن نقبله، لكل فرد دور ودورنا هو التنبيه والتوجيه ودوركم التطبيق والأخذ بالنصيحة، لوزارة الاعلام دور كبير في نفي الاشاعات التي مزقت أوصال البلد وشقت الوحدة الوطنية وسببت الفتنة والكراهية بين فئات المجتمع لذلك لانريد التراخي والتهاون نريد العزم والحزم والقوة وأخذ الموضوع بجدية، والله يحفظج ياكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث