جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 29 أبريل 2013

هل يفعلها طلال المحمد؟

@KAabalkel
نعم هل يفعل الشيخ طلال المحمد الصباح ما عجز عن فعله الاخرون؟ اقول قولي هذا وانا أرى ما فعل وما سوف يفعل هذا الرجل في قادم الايام، لذلك وقبل التطرق لهذا »المقال وعنوانه«.
يجب ان نعرف بانه لا يختلف اثنان لدينا هنا في الكويت على ما للدورات الرمضانية من شعبية جارفة لدى الشارع الرياضي تمثلت باهتمام منقطع النظير اعلاميا سواء عن طريق الاعلام المقروء حيث تتسابق الصحف على التغطية اليومية بل وبمساحات كبيرة، أو عن طريق الاعلام المرئي والذي تمثل بالقنوات الفضائية حتى وصلنا لمرحلة النقل الحصري، ايضا لا يخفى عليكم كم البطولات التي تقام سنويا في الكويت خصوصا بعد دخول رجال الاعمال والساسة هذا المجال باقامة دورات تحمل اسماءهم الشخصية أو اسماء عوائلهم ومن اشهر الدورات الرمضانية دورة الروضان والتي وصل بها منظموها الى اعلى المستويات تنظيمياً وفنياً أو حتى على مستوى المتابعة.
كل هذا جميل الى ان اعلن الشيخ طلال المحمد من خلال مؤتمر صحافي كبير حضره الكثير من الاخوة الاعلاميين الكويتيين والخليجيين عن بطولته الوليدة وهي بطولة رمضانية، تضم فرقاً عالمية، رصد لها جوائز مالية، تصل الى اكثر من نصف مليون دولار وان هذه البطولة سوف تحظى باهتمام اعلامي عالمي غير مسبوق، وختم أبومحمد كلامه بالتلميح الى مفاجأة سارة للجماهير، فهمها البعض بالجوائز المالية وأخواتها وفسرها البعض الاخر بفرق ولاعبين عالميين.. الخ، لكن بالنسبة لنا نحن المتابعين فاننا نظرنا اليها نظرة اخرى الاولى ممزوجة بالحسرة والألم لعدم وجود صالات متخصصة للعبة كرة الصالات والأخرى مليئة بالتفاؤل والرضا لما يمكن ان تكون هذه المفاجأة.
وما بين الأولى والثانية نقول لك نعم يا شيخ لقد »وجهنا نداءات« وناشدنا مناشدات لكل رجل قادر على ترجمة الواقع الى حقيقة ولكن لا حياة لمن تنادي، وأنت بهذا التاريخ وبما تملك من عقليه ادارية قادر على نقل ما هو على الورق الى حيز التنفيذ، وانك بما تملك من علاقات واسعة تستطيع استقطاب الشركات الكبرى والرعاة، بل تستطيع ان تصل الى اكثر من هذا يا شيخ وهو بناء صالة ألعاب رياضية متعددة الاغراض، او صالة مختصة بلعبة كرة الصالات فنحن بحاجة شديدة لهذه المفاجأة خصوصا بعد انتشار هذه اللعبة انتشارا واسعا وحقق منتخبنا الوطني فيها انجازا بصعوده الى كأس العالم للصالات وانت لها يا ابن الاكرمين.
ولمن لا يعرف ماذا فعل أو قدم الشيخ طلال المحمد الصباح للرياضة وللعبة البولينغ بالذات وكيف قفز هذا الرجل بهذه اللعبة الجميلة قفزات هائلة لا ينكرها إلا من كان به خلل، من لعبة تمارس هنا وهناك في بعض الاندية البحرية الخاصة وبعض الشركات وعلى استحياء، لدرجة ان من يزاولها اما ان يكون ابن لاعب سابق، أو للسكن بجانب الصالة، أو حتى في بعض الاحيان للوجاهة، الى لعبة اساسية في قاموس الرياضة الكويتية حيث اصبح لها كيان ولها جمهور ولها مسابقات تقام بانتظام وبصفة دورية هذا على المستوى المحلي مع ملاحظة ان الشيخ طلال المحمد رئيس هذه اللعبة منذ ان كانت عبارة عن لجنة منبثقة من اللجنة الاولمبية الكويتية، وكيف حول هذه اللجنة الى ناد، اما على المستوى الاقليمي والقاري والعالمي فإن صولات وجولات هذا الفريق بقيادة هذا الرجل تكتب بأحرف من ذهب ونحن نرى الابطال الكويتيين وهم يحققون البطولات بطولة تلو اخرى فمن منكم لا يعرف على سبيل المثال لا الحصر فاضل الموسوي، طارق الهاجري، نادر ندر، اياد العميري وغيرهم من الجيل القديم وخالد الدبيان، جاسم درويش، راكان العميري وغيرهم من الجيل الجديد، وماذا قدم لهم هذا الرجل من دعم مادي ومعنوي مطلق وعلى كافة المستويات وفي كل البطولات فقد رأيناه رئيسا ًومديراً ومدربا ومشرفا لهذا النادي وبالتالي للمنتخبات، والمفاجأة أن تأثيره وصل الى الاتحاد الدولي عندما استطاع ان يوحد نظام هذه اللعبة التساعي والعشاري تحت مظلة اتحاد واحد.
ايضا لمن لا يعرف فقد دخل هذا الرجل في صراع مرير مع الدولة تمثل في مواجهة شرسة مع الهيئة العامة للشباب والرياضة من اجل ايجاد قطعة ارض لبناء صالة لهذه اللعبة تتوج تعب تلك السنين وتكون نواة بل نقطة انطلاق لهذه اللعبة، حتى تكللت جهوده الجبارة طبعا بعد جهد جهيد بولادة هذا الصرح الرياضي الكبير والذي يتم تشييده حاليا في منطقة السالمية وهو عبارة عن مجمع كامل ومتكامل للنادي الكويتي للبولينج والذي يحتوي على اكثر من 53 خطاً وبلغة العارفين والمتابعين للعبة يعتبر من اكبر المراكز المتخصصة في هذه اللعبة في العالم.
اخيرا رجل بهذه المواصفات يجب ان يكون مكانه في الصفوف الاولى ليس لهذه الرياضة فحسب وانما اكثر من ذلك، ونختم بهذا البيت لاسطورة الشعر العربي أبي الطيب المتبني:
على قدر اهل العزم تأتي العزائم.. وتأتي على قدر الكرام المكارم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث