جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 11 أبريل 2013

الديك العاشق ودجاجة الجيران

@AbdulaBenHawaaf
وقع ديك في حب دجاجة الجيران في المزرعة المجاورة، وياما سهر الليالي وهو يصيح بعلو صوته، وبنت العز » الدجاجة « » طاقته بالطوفة «.
وكم كتب عذب القصائد يشكو آساه في الهوى لكن » عمك أصمخ « و»عامل نفسه عبيط «.
» يعني ودي أعرف، شنو راح يضرها « لو ألقت له نظرة؟ أو حتى استمعت الى قصيدة من قصائده؟
و»بعدين وين راح تلقى« ديك مثله يحبها كل هذا الحب؟
الساعة 12 » ميد - نايت « وصاحبنا الديك واقف على سور المزرعة » كوكو كوكو « بأعلى صوته و» الطيبة« حبيبته اللي طاقته بالطوفة » نايمة من المغرب «، الآن فقط عرفت السبب وراء قول البعض للناس الذين يخلدون للنوم بعد صلاة العشاء » نوم دجاج «!
مرت الأيام والديك العاشق في محاولته لجذب انتباه دجاجة الجيران بلا فائدة، حتى جاء اليوم الذي اشترى فيه صاحب المزرعه » ديك « آخر وكان جميل المنظر » ديك هندي «، فوقعت الأخيرة في حبه من النظرة الأولى، وسلمت نفسها له هذا كله على مرأى ومسمع من » عاشقها الآخر « المسكين، والذي جن جنونه.
فزاد » الكوكو كوكو « ألماً وأسى وحسرة ليل نهار - نهار وليل بلا توقف، يئن على حبه الضائع، وقلبه الجريح.
حتى انزعج منه صاحبه صاحب المزرعة فقرر أن يذبحه و» يعزم ربعه عليه « وهكذا تم الأمر. ما استدعى الديك الهندي لأن يرقص ويغني شامتاً على السور وهو يرى الديك العاشق مقبوضاً عليه من » رقبته « منقاد للذبح فغنى : »هش هش يا ديك، الفرخه دي مش ليك« ! وهكذا راح الديك المسكين ضحية العشق والهيام!
بينما عاشت دجاجة الجيران والديك الهندي في تبات ونبات وخلفت له بيض وصيصان.
حتى أصبحا أحد الوجبات الشهية في مطاعم » الكي أف سي « .
لكن » أنا كل اللي قاهرني من هذه الحكاية المؤلمة « ، هو سؤال لم أجد له تفسيراً.
» ليش دايماً دجاجة الجيران تحب الديك الهندي الغريب وتخلي الديك العاشق وتطقه في الطوفة، هل هو عناد وبس؟ « » أم أنه اللي يحب - دجاجة جيران - لا زم يصير فيه مأساة؟«. ماني فاهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث