جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 02 أبريل 2013

علي الراشد

Dr_falah@
الأستاذ والرئيس الفاضل الخلوق المتواضع علي الراشد رئيس مجلس الأمة الذي استطاع بفضل الله ان ينهي احتكار رئاسة المجلس بين شخصين طوال عشرين عاماً، علي الراشد ذو الطرح الوطني وصاحب المنطق والفزعة الوطنية لم يأت لهذا المنصب ليزيد من مناقصاته ويكبر ثروته أو يؤجر عماراته أو ينتقم من خصومه أو يشبع حاجة في نفسه أو يعالج نقصاً في تنشئته الاجتماعية أو يحل عقدة نفسية أصابته منذ الصغر كغيره.بل أتي لهذا المنصب وجيّره لتحقيق مصلحة الكويت وأهلها فكان أول بادرة أطلقها هي فكرة المصالحة الوطنية متعالياً على الجراح الشخصية وهكذا هم الكبار دائما ثم أقدم على خطوة هي الأخرى من أفعال الكبار عندما انهى معاناة اللاعب بدر المطوع الذي حرم من وظيفته ومصدر رزقه بسبب خطأ اداري بسيط ولم تكن مشكلة بدر المطوع وحده بل كانت مشكلة كل أهل الكويت وخصوصا محبيه وجمهوره وكل وطني ثم أردف هذه الانجازات بأم الانجازات وهي انهاء قضية المقترضين التي تكسبت بها مجالس ورؤساء على حساب معاناة الأسر، علي الراشد لا تكفي كلمات الشكر ان تقال لك لان ما قمت أجره على الله ولا نقول الا كما أرشدنا نبينا | »من صُنِعَ إليه معروف، فقال لفاعله: جزاك الله خيراً، فقد ابلغ في الثناء« فنقول جزاك الله خيرا على ما قمت به من مساع خيرة لانهاء معاناة ما يقارب 600 ألف مقترض وعوائلهم وهذا الفعل لا يستغرب من ابن الكويت المخلص الذي لا يحمل في قلبه الا حب الكويت وأهلها.فمن الأعماق شكرا والشكر أيضا موصول لأعضاء مجلس الأمة المحترمين. وجزاكم الله خيرا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث