جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 31 مارس 2013

أزمة الاسكان

Dr_falah@
الأزمة التي يعاني منها شبابنا اليوم هي أزمة السكن والمأوى في ظل عجز حكومي متعمد حيث وصلت طلبات الرعاية السكنية الى أكثر من 100 الف طلب للكويتيين فقط، وهناك عدد آخر للكويتيات اعتقد انه يقارب الـ 20 الفاً، وعندما اقول ان أزمة الاسكان متعمدة فاني لا اتجنى على احد ولا أبالغ في حجم المشكلة لان المعضلة لأي مشروع اسكاني »المال والأراضي« وهذه موجودة ومتوفرة عندنا، فالمال الحمد لله متوفر والأراضي متوفرة. فقط نحتاج الى ادارة وحسن تخطيط وتنظيم. هل يعقل ان يتجاوز الانتظار الى أكثر من15 سنة حتى نحصل على رعاية سكنية، هل يعقل ان سعر المتر أعلى من المستويات العالمية لأسعار الأراضي، أين ادارة التخطيط في المؤسسة العامة للرعاية السكنية ومتابعتها للزيادة المبكرة في أعداد المواطنين والمواليد من خلال التنسيق المستمر مع السجل المدني» هيئة المعلومات المدنية« ووزارة التخطيط والعمل على استكشاف أراض سكنية وطلب تخصيصها من المجلس البلدي ثم طلب رصد المبالغ اللازمة لبنائها؟! ان الحاصل اليوم في المؤسسة العامة للرعاية السكنية وادارة التخطيط النوم في سبات عميق والتكاسل حتى يأتي وزير ويتعرض للمساءة السياسية »استجواب« أو آن هذا الوزير يريد التسويق السياسي، فتقوم بطرح مشروع اسكاني على عجالة مليء بالعيوب البيئية كما حصل لام الهيمان وصباح الأحمد وبعض مناطق القرين الذي يعاني ساكنيها من المشاكل البيئية حتى اليوم، ان الحل من وجهة نظري هو تنازل الدولة عن أراضيها التي تملكها المؤسسة العامة للرعاية الاسكانية والبحث عن أماكن أخرى للمشاريع الاسكانية مثل منطقة صبحان وما حولها وامتداد الدائري السابع ومنطقة الجيوان والشويخ والفحيحيل والعارضية الصناعية ونقل المناطق الصناعية والحرفية الى مناطق بعيدة عن المناطق السكانية، واستثمار هذه المواقع في مشاريع اسكانية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث