جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 22 مارس 2013

الكتاب الهلافيت!

@AbdulaBenHawaaf
ان كنت كاتب مقالات في صحيفة ما وما أحد درى عنك فاعلم أن الخطأ خطأك وحدك، وأنك الوحيد الملام، فلا الذنب ذنب الصحيفة التي أتاحت لك الفرصة لتنشر كتاباتك متحملة » ثقل دمك «، ولا الذنب ذنب القارئ الذي يمر على مقالتك فلا تطيق عينيه ولا » نفسه « التوقف للحظات على مقالتك ومعرفة
» شعندك؟ «
أو » شسالفتك « فأنت بذلك يا سيدي يمكن أن تصنف في خانة » الكتّاب الهلافيت «.
وهذه نصائح ممن يمكنك اعتباره زميلاً لك » كاتب هلفوت برضوه «، يمكن أن تكون مفيدة لك في جذب أكبر عدد من القراء نحوك.
النصيحة الأولى : كن سياسياً، فان قلت لي انك لا تحب السياسة وان ابداعاتك الفكرية لا تحتمل فكرة ارهاقها بالسياسة، فأنت مخطئ، وعليك أن
» تعصر على نفسك لمونة « وتتحول لكاتب سياسي، فان كنت لا تفقه في السياسة فالأمر بسيط، كل ما عليك فعله هو أن تختار ثلاث او أربع صحف يومية وأن تقوم بقراءة صفحاتها الرئيسية » على الأقل سلي نفسك في الدوام وخل عنك تويتر «، وبعد أن تختار موضوعاً، وتتبلور في رأسك فكرة ما ، أبدأ بالكتابة بشكل عكسي معارضاً كل ما قرأته، حتى وان كان ذلك الخبر متفقاً مع آرائك الشخصية، فلا يهم، فقط عارض وبشدة كل تصريح وكل مسؤول وكل شيء قرأته وأضمن لك أنك ستجد من يقرأ لك ويوافقك الرأي.
و أعلم أننا في » بلد المليون سياسي «، الشعب كله سياسي محنك، يتعاطى السياسة كما يتعاطى المدمن المخدرات.
النصيحة الثانية : اختر لنفسك دوانية من الدواوين، وكن من روادها، فقط أجلس واستمع، كن مستمعاً جيداً وأضمن لك أنك ستعود أدراجك بكم هائل من الأخبار السرية والحصرية » التازه « والتي ستنفرد أنت بنشرها وبثها ولن يسبقك اليها حتى أعتى وسائل الأعلام العالمية. وستصبح أنت نفسك
» ويكيلكس متنقل«، وعندما تنقل ما لديك من أخبار خطيرة في مقالك كل ما عليك أن تقوله هو » من مصدر سري «
أو » حصري « وهكذا.
النصيحة الثالثة والأخيرة : عليك أخيراً أن تكون متيقظاً، وابتعد عن ذكر أسماء » الهوامير « و» الحيتان «
و» حراميه الوزن الثقيل « ومن كان على شاكلتهم بشكل مباشر، فقط تبنى حس الفكاهة، و» أنبزهم بالالقاب «، مثلاً » بو قحفية «، » المطيرجي «،
» البوق «، » المنبطح «.. ألخ، تجنباً للملاحقة القانونية، الا اذا كان في رصيد حسابك في البنك 5001 د.ك
» مستغني عنهم «
و كنت مستعداً للحبس على ذمة التحقيق عشرة أيام، وتحمل تكاليف »محامي شاطر «، فذلك سيمهد لك الطريق لسرعة الانتشار والشهرة والنجومية » الساحقة الماحقة «.
و أخيراً لا تنس أن تكسب بعض صفات الكاتب » الفلتة« مثل » سوء النية«،
» النفاق «، » الاستعداد للكذب «، وصفة » يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلبٌ « ومهما حدث » لا تسوي فيها متدين«.
و لا تخدع نفسك وترفع شعارات زائفة مثل » حرية الصحافة «، »المصداقية«، »الحيادية«، » تحري الخبر « والى آخر قائمة » النزاهة « » وخـل عنك الخرابيط «.
فان كنت يا صديقي مستعداً حقاً لنيل الشهرة والمجد والتحول من » كاتب هلفوت « الى كاتب »تلعلع شهرته « في الأفق فخذ بالنصائح وابدأ فوراً، وصل على رسول الله.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث