جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 24 أبريل 2009

إدمان الإنترنت

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أصبح الانترنت شيئا مهما في‮ ‬حياتنا ويصعب الاستغناء عنه وصار صديقا وعدوا في‮ ‬نفس الوقت،‮ ‬صديق حين‮ ‬يكون مفيدا في‮ ‬بعض المعلومات،‮ ‬وعدو حين‮ ‬يسرق النوم والوقت من الانسان ويسيطر عليه سيطرة كاملة لدرجة الادمان‮.. ‬ونجد بعض الناس حين‮ ‬يصحو من النوم‮ ‬يذهب سريعا لذلك الصديق لكي‮ ‬يجالسه‮.. ‬وفي‮ ‬كل مكان أرى هذا الادمان مرافقا لهؤلاء الاشخاص،‮ ‬في‮ ‬الاسواق والمستشفيات وفي‮ ‬الأماكن العامة اراه‮ ‬يفتح اللاب توب‮.. ‬واصبح عند الناس مرافقا لهم في‮ ‬جميع خطواتهم اكثر من اي‮ ‬شيء في‮ ‬الحياة‮.. ‬انه فعلا اصبح شريكا في‮ ‬الحياة‮ ‬يصعب الاستغناء عنه،‮ ‬ولا أرى من ذلك فائدة عندما‮ ‬يكون استخدام‮ »‬النت‮« ‬لدرجة الادمان،‮ ‬انه مضيعة للوقت ما‮ ‬يجعل الانسان‮ ‬يهمل عبادته وصلاته واهتمامه ببيته واسرته سواء كان المستخدم رجلا او امرأة‮.. ‬ما‮ ‬يجعل الانسان من كثرة التداخل في‮ ‬هذا الجهاز‮ ‬يكون في‮ ‬أرق دائم وحين أسأل بعض الصديقات‮: ‬لماذا كل هذا الشحوب والأرق في‮ ‬وجوهكن؟‮ ‬يقلن‮: ‬من كثرة السهر على النت،‮ ‬واقول لهن‮: ‬ما دمتن تعلمن انه متعب فلماذا تجعلنه‮ ‬يسيطر عليكن،‮ ‬لابد ان‮ ‬يكون هناك اعتدال،‮ ‬فمجالسة ذلك الصاحب الساحب لابد ان تكون لها وقت محدد لكي‮ ‬لا‮ ‬يسيطر على عقولكن وتنسين باقي‮ ‬امور الحياة،‮ ‬وللأسف البعض‮ ‬يستخدمه استخداما سيئا لا أخلاقيا خاصة الشباب عندما تجده مغلقا باب الغرفة ليلا ونهارا مجالسا هذا الصديق الذي‮ ‬يخرج ما هو سيئ للشباب لكي‮ ‬يحبوه وينصرفوا عن جميع أمور حياتهم ودراستهم والتواصل مع الاهل وكل تفكيره في‮ ‬ذلك الجهاز وما‮ ‬يجده به من اشياء سيئة‮.. ‬وكثير من الامهات‮ ‬يشكون ابناءهن وانصرافهم عنهن وعندما‮ ‬يحتجن اليهم في‮ ‬امر ما‮.. ‬يقولون‮: ‬ليس لدينا وقت نحن مشغولون بالنت،‮ ‬ويترك والدته ويذهب لكي‮ ‬يجالس ذلك الصديق الذي‮ ‬سحبه من الجميع وحوله الى جماد‮ ‬ينظر اليه‮ ‬24‮ ‬ساعة،‮ ‬هذا‮ ‬غير الاشتراكات وسحبها الاموال لهذا الجهاز‮.. ‬لا أعرف لماذا نحن العرب والخليجيين عندما‮ ‬يفرض علينا شيء نجري‮ ‬وراءه بلا شعور وننسى اهم شيء في‮ ‬حياتنا ودائما‮ ‬يكون استخدامنا سيئا له،‮ ‬فلماذا لا نستخدم الشيء الجيد ويكون في‮ ‬حدود ولا نترك ذلك‮ »‬النت‮« ‬يأخذنا من اهلنا واصدقائنا ويبعدنا عن صلاتنا وعبادتنا‮.‬
الحمد لله انه ليس صديقي،‮ ‬ولن‮ ‬يكون ابدا كذلك،‮ ‬لأنني‮ ‬لا أطيقه‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث