جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 27 يناير 2013

عقال.. صاحب السمو

في مشهد تاريخي مؤثر، يعبر عن مشاعر الخير والحب والتواضع والبساطة رأيت كغيري تحية صاحب السمو حفظه الله ورعاه لابنائه المشاركين في الموروث الشعبي والتي كانت عبارة عن رفع عقال سموه باليد اليمنى لهم، وهذه التحية غير المسبوقة في الأعراف الرسمية والبرتوكولات لها دلالات كثيرة عند العرب وعند أهل البادية خاصة فمكان العقال والشماغ فوق الرأس، وليس ثمة مكان عال عند الرجل وله كرامة وعز غير الرأس، لذلك كل ما يوضع على الرأس له نفس المكانة.. فما بالك برأس سمو الأمير حفظه الله، وما بالك إذا اجتمعت الحسنيان عقال سموه، ويمنى سموه، اليمنى التي تزرع الورد والخير وتنزع الشوك والشر عن الأجيال، اليمنى التي تستظل الكويت تحت ظلالها من حرارة وسموم اللاهثين والطامعين والباحثين عن الحكم، اليمنى التي تعطي حتى وصل خيرها وعطاؤه البعيد قبل القريب، اليمنى التي تصفع كل جبار متكبر لتعيده إلى رشده، اليمنى التي تمسح على رأس اليتامى والأرامل والثكالى، أنها يمنى العز ويمنى الكرم ويمنى الخير يمنى »صباح الخير« »صباح الحكمة«، اليمنى التي لوحت بعقال العز، عقال صباح الأحمد ، نعم العقال الذي يوضع على رأس سموه، العقال، انه عقال الفخر والعز.
حفظك الله يا سمو الأمير وألبسك ملبوس الصحة والعافية.
رفعة عقال تهابها بعض الزعامات.. ورفعة عقال تفرح اللي نظرها

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث