جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 21 أبريل 2009

الحوادث والقانون

رفعة الشمري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الحوادث عندنا في‮ ‬الكويت لاعد لها ولا حصر ولا‮ ‬يمر‮ ‬يوم الا وتقع حوادث مروعة‮.‬
وكنت اقود سيارتي‮ ‬فرأيت اناسا متجمهرين في‮ ‬الشارع وعندما وصلت وإذا بشاب على الارض والدماء تسيل وهو‮ ‬يتلوى من شدة الالم والناس واقفة تتفرج وقلت لهم لماذا لم تسعفوا المصاب انه‮ ‬يكاد ان‮ ‬يموت؟ فقالوا انها مسؤولية لا نستطيع ان نسعفه وقد طلبنا الاسعاف وستأتي‮ ‬الآن،‮ ‬اي‮ ‬مسؤولية هذه التي‮ ‬تجعل الناس جامدة ولا تستطيع ان تسعف هذا المصاب؟ اين الرحمة في‮ ‬القلوب؟ ألهذه الدرجة ضاعت الرحمة من قلوب الناس؟‮ ‬يرون انسانا‮ ‬يكاد‮ ‬يموت ولا‮ ‬يسعفونه خوفا من القانون والمسؤولية؟ حقيقة انها لقسوة شديدة ان ترى انسانا‮ ‬يموت ولا تستطيع مساعدته؟‮!‬
واتساءل اي‮ ‬قانون وضع‮ ‬يعاقب من‮ ‬يسعف مصابا؟‮.. ‬المشكلة أن تجمهر الناس عند الحادث لم‮ ‬يترك مكانا للاسعاف انه لشيء محزن ان ترى انسانا‮ ‬يموت امامك وأنت عاجز واذا اسعفته وقعت تحت طائلة القانون بأنك انت السبب في‮ ‬الحادث الذي‮ ‬وقع له‮.. ‬لكن‮ ‬يبقى قانونا ولابد من احترامه‮.. ‬ولابد لكل انسان ان‮ ‬يحترم القانون ولابد ان‮ ‬يطبق وينفذ على الكبير والصغير وإلا اصبح البلد فوضى والكل‮ ‬يفعل ما‮ ‬يريد ويكون التسيب والخراب‮.‬
هناك من‮ ‬يعتقد انه فوق القانون لشهرته‮.. ‬او منصبه ويتحدى القانون ويتطاول عليه فيطوف الاشارة الحمراء ويتكلم في‮ ‬التلفون ولا‮ ‬يبالي‮ ‬بالقانون وكأنه لم‮ ‬يوضع لسلامته لذلك‮ ‬يستهتر به‮.. ‬وليس معنى انه‮ ‬يظهر في‮ ‬التلفزيون وصوره ولقاءاته في‮ ‬الصحف بأنه فوق القانون،‮ ‬إنه لايدرك المسؤولية وليس لديه انتماء للوطن فالذي‮ ‬يتجاوز القانون لابد من ردعه مهما كان منصبه او شهرته‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث