جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 08 يناير 2013

أنتم تركتوه وأنتم تبكون عليه

يقول المثل الشعبي الكويتي » إذا فاتها الفوت ما ينفع الصوت «
ما يحدث حالياً من مظاهرات متفرقة داخل المناطق وخارجها ما هو الا تباك على الماضي القريب والدعوات الى مسيرات كل مرة ما هي الا حسرات على عدم الدخول الى مجلس الأمة وهذه التخبطات الحاصلة حالياً والتي أزعجت المواطنين وعطلت مصالح الناس وأشغلت الأمن نتيجة تعنت كتلة المعارضة عن عدم دخولها للانتخابات البرلمانية الأخيرة.
المطالبات التي تريدها المعارضة كانت مشروعة ونحن معها وهــي مطالبات مستـحقة ولكنــا نختــلف معهــم بطريقة المطالبة وأسلوب الخطاب غير الصحيح والذي لم نتعود عليه مطلقاً وقد وصل لمرحلة خطيرة وغيــر مقبولة بتاتاً.
كان يجدر بهم الدخول بالانتخابات السابقة والسعي للدخول لعضوية المجلس وعدم تركه لغيرهم هذا هو العمل الصحيح أما أن أقف بالخارج ولا أشارك وبعد انتهاء الانتخابات أبدأ بالبكاء والنواح فهذا أمر غير مقبول.
فلو افترضنا أن بيت أحدهم قد سقط وتهدم لأي سبب كان وطلب منه اعادة بنائه ورفض صاحب البيت ذلك وأخذ أولاده وأهله وسكن بالعراء في هذا البرد القارس والمطر بسبب تعنته عن العودة لبيته وبنائه مرة أخرى وعندما يأتي شخص آخر ويأخذ مكانه ويبني البيت ليعيش فيه يأتي هو مرة أخرى للصراخ والبكاء لأن غيره أخذ بيته والذي كان من المفترض به أنه هو من يقوم بهذا العمل ويسعى الى تقوية أركانه وسقفه ويضع السور المناسب الذي يحميه من السقوط مرة أخرى.
لذلك أقول بما أن العملية قد انتهت على هذا النحو الحاصل أعطوا غيركم الفرصة للعمل كما أنكم قد أخذتم فرصتكم وراقبوا العمل وانتقدوا العمل لو كان غير صحيح وأعيدوا حساباتكم غير الدقيقة ولا تجروا البلد الى مزالق خطيرة نفقد فيها الأمن والأمان.
كلنا نثق بحكمة رجالات الكويت ولانشك أبداً بحبهم وولائهم لدولتهم الحبيبة الكويت وكثير من الاخوة المعارضين لهم تاريخ وطني مشرف لا نرضي أن يمسوا بالسوء ولكن الخوف كل الخوف من المندسين بينهم وأصحاب الأطماع بالسلطة والحاسدين الذين يريدون بهذا البلد السوء.
لذلك يجب علينا التكاتف والتعاضد من أجل مصلحة بلدنا ومستقبل أولادنا.
اللهم احفظ الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه.
يقول لافونتين : » ساعدوا بعضكم بعضاً، فواحدُكم ليس وحيدًا في الطريق، بل هو جزء من قافلةٍ تَمشي نحوَ الهدف «.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث