جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 30 ديسمبر 2012

ربح البيع أبا عادل

تشرفت يوم الثلاثاء الموافق 2012/11/13 ان أكون عريف حفل افتتاح دار عبدالخالق النوري للتعريف بالاسلام بمحافظة الجهراء وهي بتبرع كريم من العم نوري عبدالخالق النوري ليصبح فرع لجنة التعريف بالاسلام بالجهراء باسم المرحوم باذن الله والده، وكان حفل الافتتاح تحت رعاية محافظ الجهراء الشيخ مبارك الحمود الصباح والذي أناب عنه مختار منطقة القصر السيد خالد الحجاج مشكوراً، وبحقيقة الأمر كان الحفل مميزا ومهيباً لكثافة الحضور وعلى رأسهم الشيخ الدكتور خالد المذكور والعم يوسف الحجي والشيخ بدر الحجرف والذي القى كلمة طيبة بالحفل، ومن اسرة النوري الوزير السابق محمود النوري وأبناء العم نوري النوري ورئيس مجلس لجنة التعريف بالاسلام الاخ فيصل الزامل ومدير عام جمعية النجاة الاخ الحبيب محمد الأنصاري وموظفو اللجنة وبعض الضيوف الذين تم دعوتهم، وتم تغطية الحفل من مختلف وسائل الاعلام.
فتخيلوا معي أن يكون أحدكم عريفاً لهذا الحفل وتتكلم أمام هؤلاء الثلة الطيبة والمشايخ والشخصيات فكل كلمة هي محسوبة علي ومراقبة منهم وكأنني أناقش رسالة ماجستير أو دكتوراه.
وفكرت بماذا أتكلم وأمهد لهذا الحفل وهذا التبرع الكريم من العم نوري النوري ببناء هذه الدار وبتكلفة كبيرة،فذكرت قصة الصحابي الجليل أبو الدحداح رضي الله عنه وذكرتها للحضور وهي عندما أوقف بستانه في المدينة وهو من أحب أملاكه له وبه بيت له وبئر ماء وفيه ستمئة نخلة مثمرة وتبرع به ووضعه تحت تصرف النبي | وأقرضه لله عز وجل فقال له النبي | : »كم من عثق رداح في الجنة لأبي الدحداح« »والرداح هنا هي النخيل المثقلة من كثرة التمر عليه«.
وظل الرسول يكرر جملته اكثر من مرة لدرجة ان الصحابة تعجبوا من كثرة النخيل التي يصفها الرسول لابي الدحداح وتمنى كل منهم لو كان ابا الدحداح، وعندما عاد ابو الدحداح الى امرأته، دعاها الى خارج المنزل وقال لها: لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط،فتهللت الزوجة من الخبر فهي تعرف خبرة زوجها في التجارة وشطارته وسألت عن الثمن؟
فقال لها لقد بعتها بنخلة في الجنة يسير الراكب في ظلها مئة عام .
فردت عليه متهللة ربح البيع ابا الدحداح - ربح البيع انتهى.
وبعد أن انتهيت من ذكر هذه القصة رأيت وجه العم نوري النوري متهللاً مستبشراً مبتسماً، ووجهت له الكلام وقلت ربح البيع أبا عادل ربح البيع باذن الله وأسال الله أن يتقبل منك هذا التبرع ويجعله خالصاً لوجهه الكريم.
وهنا أدعو اهل الخير من تجار ومحسنين ومحسنات للحذو حذو العم بو عادل والتبرع للجنة التعريف بالاسلام ببناء افرع لها ببقية المحافظات لدعوة غير المسلمين للاسلام ورعاية المهتدين منهم، احتساباً للأجر الكبير من الله سبحانه كما في حديث النبي | »لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك مما طلعت عليه الشمس أو غربت« .
أسال الله أن يبارك في عمل لجنة التعريف بالاسلام والقائمين عليها ويجزي المتبرعين لها خير الجزاء، وأشكر اخواني فرع الجهراء على هذا الحفل المميز المبارك.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث