جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 12 ديسمبر 2012

الصندوق الأسود

kholodealdohaim@
كأننا في طائرة وبفعل فاعل توقفت محركاتها واحترقت أجنحتها وتهالكت بنيتها وتبعثرت مقاعدها وأصيب ركابها وتوفي باقي طاقمها وهذا كله فوق سماء الكويت، انها الكارثة الحقيقية أدمعت العيون وأرهقت القلوب لأن ماحدث وصمة عار في جبين كل من سعى الى الدمار والخراب وهدم الوطن بشق اللحمة الوطنية وانتهاج أساليب الفوضى والتعبير بلغة الشارع لغة لم نتعلمها في مناهجنا، لغة لم يسبق أن تربينا عليها لأن نتاجها العيش في جحيم وقتل النفس التي حرم الله تعالى قتلها الا بالحق، ألا تخجلوا من أنفسكم؟ يامن تثيرون الفتن وتقومون بزعزعة أمن واستقرار الوطن، لقد قمتم بتشويه صورة البلد الذي شقي اباؤنا وأجدادنا على رفع اسمه في جميع المحافل الدولية على مر السنين لتأتوا أنتم وتعبثوا بجهد الأولين وتهدموا ماتم بناؤه وتقولوا كرامة وطن، لكن كان جزاؤكم الغرق جميعا في شر أعمالكم، فقد تحطمت الطائرة وأصبحت أشلاء وتحطمت مكانتكم فليس لكم بيننا وجود، ماتبقى لنا الآن هو الصندوق الأسود فقد تم العثورعليه »حراً طليقاً« وهو آخر قطعة من أجزاء الطائرة، صندوق أسود لكنه آخر أمل لاستعادة مجد الكويت واسترجاع الهيبة، صندوق أسود ولكنه بداية خير لدفع العجلة ولاعادة الهيكلة بانسجام مجلس جديد بحكومة جادة لاحكومة ضعف لأن هذا مانتمناه، صندوق أسود ولكن يحمل بداخله وجوهاً بيضاء ووجوهاً شابة مشرقة ستنعكس اشراقتها علينا جميعا وسنبدأ العمل يداً بيد ونضع أعمدة البنيان لتعود النهضة وتعم الفرحة وتعود الأنفس كما كانت نقية متحابة متآلفة تخاف الله وتخاف على بعضها وتضع أمامها مصلحة الجميع وتعمل على تحقيق مطالب الشعب المتعطش جدا لاصلاح ما أفسده الآخرون، فالمواطن كاد يفقد حتى ابتسامته لطغيان السياسة في كل أمر من أمور حياته لذلك كثفوا الرقابة على كل شيء وتابعو القضايا الاسكانية واهتمو بشؤون المرأة لتعيش معززة مكرمة في بلدها واضبطوا أسعار السلع التي أهلكت الجميع واعملوا على حل الأزمة الصحية والتعليمية فان غابت الصحة غابت الروح وان فسد التعليم فسدت العقول والحمد لله على سلامة الوصول صندوق أسود بوجوه بيضاء، والله يحفظج ياكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث