جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 04 ديسمبر 2012

لم تستفز الإخوان يا لفتة؟

نحن بالكويت مازلنا نعاني من عدم الاستقرار السياسي منذ فترة ليست بالقصيرة، وعدم الاستقرار يكفي بأنه اصبح شغلنا الشاغل في هذا البلد نبحث عنه، ونحرص عليه، وان جاء نتمسك به، ومع هذا لم ندرك قيمة الاستقرار إلا بعد ان كادت الكويت تضيع، وما تدفق تلك الجموع من المواطنين والسياسيين ورجال الجيش والشرطة وأصحاب الديوانيات، وغيرهم كثيرون لتقديم الولاء والسمع والطاعة إلا خير دليل على ما اقول بأن الكويت في أياد أمينة، وأن المواطنين يحيطون بالكويت كما يحيط السوار بالمعصم، بل ان تلك الجموع من المواطنين لا مانع لديها من أن يأخذ على يد كل عابث بالأمن وكل من لم يتعد سنته الأولى بالسياسة وذلك بتسفيه آرائه التي لو تعقل قليلا ما نطق بها على الملأ أو كتبها على ظهر اعلان.
اقسم بالله العظيم بأن الغرور مشكلة المشاكل خاصة للسفيه فهو يتصرف وكأنه افهم واعلم من على هذه الارض و هنا المصيبة الكبرى التي تجر على الكويت مصائب جمة ومشاكل كثيرة بل واثارة المشاكل على جميع المستويات واذا حدثت كان هذا السفيه وامثاله اول الهاربين الذين لا يعقبون على شيء.
أقول أننا بحاجة بالكويت الى لجنة تراقب لوحات وشعارات بعض المرشحين وما يمنع ان تكون من بلدية الكويت او وزارة الداخلية مثلاً وان تكون مهامها فلترة بعض الشعارات التي يرفعها البعض وهي تضر اكثر مما تنفع وما شعار السيد لفتة إلا خير دليل على ما اقول.
فلقد تعبت بالكويت وتعبنا من هذه الشعارات ومن هذه القلاقل والمشكلات والفتن التي تثار بين الفينة والاخرى والهدف منها معروف لنا نحن المواطنين البسطاء فكيف بالسلطة الا يجب ان يكون لها رأي وموقف حازم في التصدي لبعض اعلانات المرشحين التي تملأ جميع شوارع الكويت دون استثناء؟ افيدونا يا حكومة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث