جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 23 نوفمبر 2012

اسحبوا جناسيهم

ملينا ولاعت چبودنا، من هؤلاء المؤزمين الذين لا يريدون لهذا الوطن العزيز الغالي ان يستقر، ولا يريدون للاقتصاد أن يزدهر، ولا يريدون للناس ان تعيش بأمن وأمان.
إنهم مثل »البقة« لا تنام ولا تخلي الناس تنام.
في كل شارع تراهم يقودون مجموعة من الناس معترضين على كل شيء، سواء كان صحيحاً أم خطأ.
أي قرار يصدر يقفون ضده، وأي مرسوم يظهر للنور لا يعجبهم، وأي خطوة تتخذها الحكومة يقفون ضدها.
احدهم طالب بالصوت الواحد، وقد رأيناه بالصوت والصورة على قناة »الشاهد« يطالب بالصوت الواحد، وحين صدر مرسوم الصوت الواحد خرج متظاهراً يهتف ضد هذا المرسوم والآخر تراه من دون غترة ولا عقال في كل مظاهرة يقودها، تضم شباباً صغار السن، قد لا يعرف الكثيرون منهم لماذا هو موجود هنا، فقط جاء للوناسة.
هذا اللي من دون غترة وعقال، لا يسلم احد من هجومه وانتقاداته وكأن الناس كلهم متهمون ومدانون الا هو فقط.
لقد عطلوا التنمية وأوقفوا عجلة الاقتصاد وتسببوا في خسارة الدولة مليارات، وآخرها غرامة الداو كيمكال، حيث اضطرت الحكومة لالغاء الصفقة بسبب معارضة هؤلاء النواب، لذلك دفعت الشرط الجزائي، وهو أكثر من ملياري دولار.
ونقول للحكومة، اردعي هؤلاء المجانين، واسحبي جنسياتهم، فكلهم مزدوجون، والقانون يجيز سحب جنسياتهم وتسفيرهم الى بلدانهم التي يحملون جنسياتها، فلماذا انت خائفة منهم؟
اسحبي جنسياتهم يا حكومة وريحي الناس من شرورهم وصراخهم وعنترياتهم الفارغة، لكي تهدأ البلاد وينصرف الناس الى اعمالهم وأنشطتهم وتزدهر الكويت من جديد، وتعود درة الخليج، اسحبي جنسياتهم وفكينا من هذه الحفنة التي لا تريد بالبلاد والعباد خيراً.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث