جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 09 نوفمبر 2012

ملفات التجنيس

في ظل الأحداث المؤسفة التي تمر بها البلاد أعلنت الحكومة بأنها سوف تقوم بمراجعة ملفات الجنسية لاتخاذ الاجراءات القانونية حسب نصوص الدستور بحق المزدوجين وهذا اعتراف من الدولة بوجود هذه الفئة وأنها أصبحت خطيرة على أمن الوطن.
لقد صرح كثيراً العضو المبطل عضويته محمد الجويهل بخطورة هذه الفئة وقدم استجواب لوزير الداخلية بهذا الخصوص وقد ابدى تخوفه من هذه الفئة وألمح ايضا الى وجود متجنسين ليس لديهم ملفات بالادارة العامة للجنسية أو الجوازات فهل ما قاله صحيح؟
السؤال: هل قام وزير الداخلية بتشكيل لجنة للبحث والتحري بعدد الملفات وعدد الجناسي المصروفة وصحتها ومدى أحقية الحصول عليها وعدد الكويتيين المسجلين بالهيئة العامة للمعلومات المدنية للوقوف على مدى صحة اعداد الجناسي المصروفة للتأكد مما قاله العضو المحترم باستجوابه لوزير الداخلية، فما تفوه به كلام خطير ويدل على وجود فساد أكبر وأخطر مما قاله وهذا بالطبع يهدد الامن الداخلي للبلاد.
أما بالنسبة للمزدوجين فقد سمعنا بأنهم اصبحوا وكلاء ومدراء والأدهى بأنهم اصبحوا اعضاء في مجلس الامة يحاسبون الوزراء ورئىس الحكومة، فهل ما يحدث منطقي او معقول؟ وبوجود هذه الحالات غير المنطقية من المسؤول عن ملف الانتماء الوطني وهل قام رئيس الحكومة بمساءلة وزراء الداخلية المتعاقبين عن اهمالهم لملف الجنسية وهل من حق وزير الداخلية تجنيس من يشاء حسب المحسوبية أو الضغوط المفروضة عليه، فالكويت ليست ملكاً لوزير الداخلية أو لرئىس الحكومة، وليحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث