جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 06 نوفمبر 2012

لن يسحب مرسوم الكرامة

لن يلغى مرسوم الضرورة الذي رفع رؤوسنا عالية، شامخة.. لن يلغى مرسوم الضرورة الذي أعاد للحكم للدستور هيبتهما.. أجل وكما قال الدكتور الخطيب.. نحن جياع كرامة، هذا الكلام صحيح يا دكتور »الأطلال«، فقد سلبنا رفاقك كرامتنا، ومستخدمو أتباعك، أخونجية الزمن الأغبر، هذا الزمن الذي أسلمت فيه نفسك كأعمى البصيرة والقلب، ومددت يدك إلى مناضل الأنفاق، وسارق الخمسين ألف دينار التي شحذها باسم عمل الخير وبلعها.. فقد أمسك بيدك وراح يجرك خلفه.. مسكين أنت يا دكتور فقد بانت نهايتك كئيبة مزرية.. بعدما كنت رمزاً نهرول وراءك.. أجل يا دكتور كنا جياع كرامة، لكننا اليوم، وبفضل من الله مثلما أعاد لنا وطننا بعد الغزو الذي جاهد أخونجية الكويت وبمساعدة الجماعة في مصر باستثمار محنتنا، لكن الله جلت قدرته كان لهم بالمرصاد، أعاد لنا كرامتنا كاملة حتى الشبع بعد أن أوحى لخليفته في الأرض أن يصدر مرسوم الضرورة، وهذا المرسوم.. مرسوم الكرامة، سيبقى كونه أوقف اختطاف الوطن الكويتي وأهله.. وسيبقى مرسوم الكرامة يزلزلكم ويفقأ عيونكم يا من تريدون شراً بوطننا وبأميرنا.. ولن ينفع التهديد المسبق الذي أعلنه بكل وقاحة هذا »الهايف« للمحكمة الدستورية بأن على رجال القضاء الشرفاء ان يضعوا ضمائرهم في »فريزارات« الأخونجية ويخالفوا ربهم الأعلى، ويحكموا ضد المرسوم.. والا فلن يتوقف الشارع -ولا ندري عن أي شارع يتحدث.. أنت لا تملك »سكة«- معنى كلام هذا »الهايف« الطارئ والذي اطلق على مرسوم سيدنا وسيده صاحب السمو الأمير الوالد القائد مرسوم الشؤم..!! يريدون ان يذهبوا إلى المحكمة الدستورية بشرط أن يكون الحكم لصالحهم.. »برابيق حويزه«؟! يا سيدي لن نذهب للمحكمة الدستورية وأنا العبد الفقير في الفقه الدستوري ليس من اختصاصها.. انه اختصاص وحق المجلس القادم.. نقطة ومن أول السطر.
كما لا يسعنا إلا أن نقبل رؤوس وأيادي رجال الشرطة والقوات الخاصة، فرداً فرداً.. ونبارك لصاحب السمو الأمير الوالد القائد.. بأبنائه البواسل.. فهؤلاء حقاً قد ولدتهم أمهاتهم لحماية الوطن وأهله.. انهم أبطال كويتيون وليس أردنيين، كما قال كذاب الأمة فالكويت ولادة بالرجال ونأمل ونتمنى لهؤلاء الرجال بأن تصدر مكرمة أميرية بمنحهم جميعاً رتباً عسكرية.. رغم أنف »فرس الليل« مسلم البراك صاحب القسم الشهير »أقسم بالله العلي العظيم« وكل ما يأتي به بعد هذا القسم 99 في المئة كذب والواحد في المئة مشكوك فيه!! فمن أكاذيب مسلم الذي تفوق على »الصحاف« للتلفزيون الفرنسي ان الذين خرجوا البارحة يقدر عددهم بأكثر من المئة وخمسين ألفاً.. ولم يتفق معه إلا منشيت جريدة عالم التحريض.. عشرات الآلاف في مسيرة »جياع« الكرامة.
حكمة اليوم: »لا يلدغ المرء من جحر مرتين«!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث