جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 18 أكتوير 2012

العربية المفتوحة

تويتر @alarboud1985
عندما تعمل مؤسسة من المؤسسات العامة أو الخاصة على أنها بمعزل عن قوانين وأعراف دولة الكويت، يجب بهذا الأمر أن يكون للحكومة عبر الوزير المختص موقف حازم من هذه المؤسسة مهما كبُر مقام صاحبها فلا يوجد شيء اسمه مقامات أمام القانون فالكل سواسية مهما بلغ تقربه من السلطة والنفوذ، فعندما تقوم إدارة الجامعة العربية المفتوحة بمعاقبة أحد الطلبة ويدعى فهد الرفاعي القيادي باحدى القوائم الطلابية في الجامعة وتهديده بالفصل وتشكيل لجان وهمية لثنيه عن المطالبة هو وقائمته وجميع الطلاب بحقوق الطلبة بما لا يتوافق مع مزاجية ادارات الجامعة »مجلس الأمناء - ادارة المقر الرئيسي - ادارة فرع الكويت«، ومعاقبة طالب أو قائمة طلابية من ادارة الجامعة دليل على ضيق صدرها وهذا لا يصلح في نظام دولة الكويت - وأقول لادارة الجامعة كما قال الامام الشافعي :
لاتظلمن اذا ما كنت مقتدرا.. فالظلم ترجع عقباه الى الندم
تنام عينيك والمظلوم منتبه.. يدعو عليك وعين الله لم تنم
احد أبناء قياديي الجامعة يتدخل في قرارات لا تمت بأي صله بأعراف وقوانين دولة الكويت ويقوم بالتفرد بالقرارات وينظر الى ادارة الجامعة ومديريها على أنهم اتباع »يشتغلون عنده«، وللأسف نرى صمتاً مريباً من رئاسة مجلس الجامعات.
يا معالي الوزير ان ادارة الجامعة تخل بعهدها وتنقض المواثيق ففي عام 2010 عندما تم توقيع لائحة المجلس الطلابي بين ادارة الجامعة والمجلس الطلابي التأسيسي، ورفضت اللائحة بعد توقيعها بشهرين بحجة »أوامر عليا« وبعدها تقوم باجراء انتخابات بلائحة تناسب »مجلس الأمناء« وتدعو لانتخابات »عرجاء« تناسب مزاجيتهم، وتكون الانتخابات بأكثر من
45 عضواً بصوت واحد لكل طالب لتمثيل المجلس الطلابي، وهذا يدل أن مجلس الأمناء »لا يحترم حقوق الطلبة« ويرى ان عليهم السمع والطاعة وهذا الأمر مرفوض.
يا معالي الوزير ان ابن القيادي يتدخل بأمور الجامعة بشكل يخالف اللوائح والقوانين ويرى بأن الجامعة هي ملك خاص له ولا يعلم بأن الجامعة بغطاء تعليمي عربي غير ربحي يهدف الى هدف سام وهو انتشار التعليم المتطور في أرجاء وطننا العربي، واما هم فقد يأخذون الأموال من دون وجه حق في الرسوم الخدماتية ورفع رسوم المواد الدراسية، فأين ادعاؤهم بغير الربحية؟
استغرب يا معالي الوزير صمتك عن ادارة الجامعة العربية المفتوحة، يا معالي الوزير التاريخ يسجل ما قدمه الانسان وأتمنى اكمال ما قدمت من حُسن الادارة والقيادة برفع الظلم عن طلبة الجامعة العربية المفتوحة.
أطالبك يا معالي الوزير بفتح ملف الجامعة العربية المفتوحة بشكل مباشر دون النظر للاشخاص وأذكرك بقول رسول الله | : »ان أمّتي اذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه يوشك أن يعمهم الله منه بعقابه«.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث