جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 11 أكتوير 2012

عاد الصراع من جديد

حل مجلس 2009.. وكل شيء أتى على مشتهى النواب المخلوعين لذلك سندخل في انتخابات جديدة.. وكالعادة.. نبدأ بصراع مزمن لا ينتهي، والمشكلة العظمى اذا عاد النواب القدماء للمجلس من جديد وانها لمصيبة كبيرة ونعود للاستجوابات والتأزيم - والشتائم فيما بينهم والسب والالفاظ البذيئة التي نخجل من ذكرها - وسنعود كما كنا لا جديد ونبقى واقفين لا تطور ولا اي شيء - الشعوب وصلت للقمر ونحن محلك سر - لا جديد في حياتنا - لاننا سوف نلتهي بمشاكل النواب وننسى ما تحتاجه الكويت والشعب الكويتي - ونعود للهموم والصراع الذي لا ينتهي.. فالى متى ونحن نبقى هكذا.. نتكلم ونكتب وليس هناك اذن صاغية، اما مسلم البراك.. فمازال يعتقد نفسه بطلا وزعيما.. يقول اما انتخابات كما نريد او الانقلاب على الدستور.
وانا اقول له: متى تصحو من جنون العظمة والله سواء عملت انقلابا او غيره سيرجع عليك عكسيا فلا تدوخنا بشعاراتك التي ليس لها فائدة ولا تعتقد ان الشباب الذين يتبعونك ينصفونك لانهم سيصحون من تخديرك لهم فالنوايا اصبحت واضحة للكل ولا اعود واكرر لا نريدكم، وصلنا حدنا من التعب منكم باسم الديمقراطية، وانها ليست بديمقراطية بل بالفوضى والاستهتار.. من اجل المال والكرسي.. لن اطيل في مقالتي هذه لانني اعطيتهم اهتماما اكثر مما يستحقون. ولكن لي رجاء.. لاهل الكويت عندما تكون هناك انتخابات اعرفوا جيدا من تختارون من اجل الكويت واتركوا النواب السابقين وكما رأيتم لم يأت منهم الا المتاعب والمشاكل.. هذه المرة اختاروا صح بعد تفكير عميق واحسبوها من جميع الاتجاهات ولا ترشحوا لمجرد انكم تحبونه بل رشحوا من يكون كفئا جديرا بالمسؤولية التي تقع على عاتقه ويكون حكيما مثقفا صادقا امينا.. ويكفيا بلاهة لابد هذه المرة أن تختاروا بالعقل وليس بالقلب لان الذي تحبونه ليس بالضرورة يكون جديرا بالثقة التي تمنحونه اياها والله يكون بعونك يا كويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث