جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 21 سبتمبر 2012

تكالب الأمم على رسول الأمم

ردة فعل المسلمين في جميع أرجاء هذا العالم الكبير الذين يختلفون بلغاتهم واشكالهم وألوانهم وثقافاتهم الا أنهم يدينون بدينُ واحد وهو الاسلام ويؤمنون بخاتم المرسلين سيدنا محمد | رسولاً للعالمين، واذ قال تعالى »وَمَا أَرْسَلْنَاكَ الا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ« سورة الأنبياء »107« ، وان المساس برسولنا الكريم من قِبل هؤلاء القلة ضعفاء النفوس الفاسدة الجبناء ضد ديننا الاسلامي الحنيف ورسولنا الكريم الذي أرسله الله رحمه للعالمين، فلجأ هؤلاء الجبناء الى انتاج هذا الفلم الخبيث والنجس فهؤلاء هم أنجاس هذا العصر الحديث.
اتجه شباب المسلمين الى السفارات الأميركية في هذا العالم وعبروا عن رفضهم عن هذا الفيلم ما أدى الى مقتل السفير الأميركي في ليبيا ولقد عبر كثير من المسلمين عن رفضهم لقتل السفراء والدبلوماسيين، ويعتبر هذا التعبير للمسلمين طبيعياً كردة فعل على الاساءة لرسولنا الكريم.
بعد هذا الفيلم الأميركي المسيء لرسولنا الكريم تخرج علينا مجلة فرنسية لعينة بنشر رسوم مسيئة لرسول الله سيدنا محمد | و هذا يدل على تكالب الأمم الغربية على رسولنا الكريم ويرجع السبب الى ردة الفعل »الرديئة« من النظم الاسلامية والعربية في ظل غضب الشعوب الاسلامية والعربية.
ولقد ذكر المركز الثقافي الاسلامي في أميركا بأن ازدياد قابلية الشعب الأميركي للاطلاع على هذا الدين العظيم الذي ثار شبابه بعد الاساءة لنبيهم محمد | الذي قال »عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي« وهذا الحديث رساله لكل شباب المسلمين.
وقال تعالى »فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم«.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث