جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 20 سبتمبر 2012

مع الاغلبية .. مش حتأدر تغمض عنيك!

تعيش الكويت احداثاً صاخبة تتصارع فيها الاشباح السياسية التي تتناوب بتصريحاتها الواهية وتهديدات صارخة تهدد حياتنا السياسية والاجتماعية وتغلغلت هذه التصريحات بين مفاصل الشعب الكويتي ومزقت ما تبقى من صلات وثيقة واخوة بين اطياف مجتمعنا المختلفة التي لطالما كانت متلاحمة ومتوافقة بالرأي والفكر.
نعم»مش حتأدر تغمض عنيك«مع من يطلقون على انفسهم الاغلبية فكل يوم بل كل ساعة يخرج فرد من افرادها يلقي بصريح او تهديد يهدد به السلطة ومنهم من يتهجم على رموز الدولة وشخصيات سياسية وكأنه هو من صاغ دستور62 بل كأنه هو الذي فند مواده وهو الذي ارتضاه للشعب الكويتي واليكم التالي:
كيف تستطيع ان»تغمض عنيك « وانت بالشهر الفضيل ويخرج لك »ضمير الأمة«بتصريح وهمي ويقول »لدي عريضة موقع عليها 800000 مواطن تدعم مطالبنا الشعبية«.
و كيف تستطيع ان »تغمض عنيك« عندما تقرأ بتويتر من دكتور »للآداب« وهو يغرد ويقول الشعب الكويتي كان ينتظر التنمية التي كانت حلماً واصبحت مع الاغلبية حقيقة؟ في نفس اليوم التي ابطلت فيه المحكمة الدستورية مجلس 2012.
كيف تستطيع ان »تغمض عنيك«و انت تسمع نائباً يمثل الشعب تحت قبة عبدالله السالم يجهر ويقول »انا ما تهمني خرجة ترتفع في الاولمبيات « قاصداً علم الحرية والاباء علم الكويت بـ»الخرقة« وهو رمز من رموزنا الوطنية العزيزة على قلب كل كويتي شريف وهو يضع علم سوريا على كتفه ويرفعه عالياً بكل تجمع.
كيف تستطيع ان »تغمض عنيك« وانت ترى الاغلبية بالمجلس الباطل دستورياً وهم يتكالبون على »مصطفى الشمالي« باستجواب شخصاني للاطاحة به فقط ووقعوا صحيفة طرح الثقة قبل ان يفند محاور الاستجواب مهددينه بغالبيتهم الدكتاتورية.
كيف تستطيع ان »تغمض عنيك« وانت ترى دكتور بالقانون وهو يقف امام الجمهور ويتلفض بألفاظ لا تليق بمستواه الاكاديمي كما يدعي واصفاً شيخ من شيوخ الاسرة »بالانثى«.
كيف تستطيع ان »تغمض عنيك« وانت ترى الى الان مشاهد اقتحام قبة عبدالله السالم وتخريب مرفقات صرحنا الوطني ومؤسسات التشريع والرقابة لحياتنا السياسية والاجتماعية.
كيف تستطيع ان »تغمض عنيك« وانت ترى ماذا فعلت نزاعاتهم السياسية بالكويت بقضية »الداو« والغرامات والشروط الجزائية التي تحملتها الكويت ورفضوا نقاشها وهي من اهم قضايا اموال الامة والشعب الكويتي وبطرفة عين ناقشوا قضية سوريا ونشروا الفتنة الطائفية.
و بعد كل هذا »ابشر يا مواطن لن تغمض عنيك « ما دام اللي يطلقون على انفسهم الاغلبية تعبث بالشارع الكويتي عن طريق تصريحاتها غير المنطقية ودعواتها الى تجمعات لاثارة الجمهور بخطابات الكراهية والتشكيك برموز الدولة شخصياتها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث