جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 23 مارس 2008

عليهم‮ ‬يا ناخبين‮ ‬

خالد صالح العبيدي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ أسبوع عندما تحاول الاتصال بنائب كأنك تحاول الاتصال برئيس دولة،‮ ‬فإذا لم تجد جهازه مغلقاً‮ ‬أو محولاً‮ ‬إلى رقم مغلق أو مشغول،‮ ‬يرد عليك السكرتير ويخلق لك الأعذار فإما أن‮ ‬يقول لك‮ »‬والله بوفلان عنده اجتماع لجنة‮« ‬أو عند الوزير الفلاني،‮ ‬فتكتشف أن الوزير الفلاني‮ ‬مسافر في‮ ‬مهمة رسمية أو عنده اجتماع في‮ ‬مجلس الوزراء،‮ ‬حتى الكذب عندهم‮ ‬غير مدروس وعشوائي،‮ ‬وهذا دليل أن النائب لا‮ ‬يهتم بما‮ ‬يقول ولكن فقط‮ ‬يريد أن‮ ‬يمشي‮ ‬الأمور،‮ ‬الآن اختر أي‮ ‬نائب سابق واتصل فيه راح‮ ‬يطلعلك على شاشة التلفون مستخدماً‮ ‬خدمة‮ »‬التحدث المرئي‮« ‬ويعرض عليك خدمات لم تسمع بها من قبل،‮ ‬وأغلب النواب الآن‮ ‬يحمل معه جهازين تلفون وكل جهاز فيه خطان،‮ ‬ولو اتصلت به الساعة الثالة فجراً‮ ‬سيرد عليك ويقولك والله انا مونايم،‮ ‬انا أصلي‮ ‬قيام الليل حتى أذان الفجر،‮ ‬حلو والله‮ ‬يا نائب الله‮ ‬يثبتك ويهديك‮.‬
‮{{{‬
ملاحظة بسيطة من الحكومة صدرت قبل‮ ‬يومين قالت فيها إن أي‮ ‬معاملة‮ ‬يتم التوقيع عليها تعتبر لاغية في‮ ‬فترة الانتخابات،‮ ‬يعني‮ ‬أي‮ ‬نائب‮ ‬يفرش الأرض للناخب بالورود والوعود‮ ‬يعتبر نائباً‮ ‬كاذباً،‮ ‬وسنتناول النواب في‮ ‬مقالات لاحقة عن أبرز ما قالوه في‮ ‬حق الناخبين وعلى سبيل المثال عندما قال النائب‮ »‬السابق‮« ‬أحمد الشحومي‮: ‬لماذا أوافق على شراء مديونيات المواطنين،‮ »‬واحد سفيه أخذ قرض أطيحه عنه ليش‮«‬،‮ ‬والأمثلة كثيرة‮.‬
‮{{{‬
التقيت بأحد النواب أمس بإحدى الديوانيات المخالفة،‮ ‬وقال لي‮: ‬لو الله‮ ‬يفكنا من الكتاب والصحافيين وما‮ ‬ينبشون الماضي‮ ‬لأصبحنا على خير حال،‮ ‬لأن الناس تنسى بس إنتوا تذكرونهم،‮ ‬فقلت له‮: ‬ولماذا تخافون أليس ما تقولونه عن قناعة؟ فأجاب‮: ‬لا والله لا قناعة ولا هم‮ ‬يحزنون،‮ ‬الوضع‮ ‬يفرض عليك،‮ ‬فهل نوعية من هؤلاء النواب جديرون بأصواتنا؟ طفح الكيل‮ ‬يا إخوان،‮ ‬في‮ ‬الدول المتقدمة المرشح‮ ‬يحترم نفسه لأن الناخب‮ ‬يحترم صوته ونفسه‮.‬
‮{{{‬
أي‮ ‬مرشح‮ ‬يحاول خداعكم اخدعوه بصوتكم واستنزفوه وتعشوا عنده كل ليلة واطلبوا منه أن‮ ‬يجهز المقر بالآيس كريم والشيشة والمشاريب‮ »‬الحلال‮« ‬وبوفيه‮ ‬يومي‮ »‬ريوق،‮ ‬غدا،‮ ‬عشا‮« ‬وصلوا فيهم شرق،‮ ‬ولا ترحموهم،‮ ‬ويوم الانتخاب سووله طاف‮ »‬من امه‮«.‬


حزب الله والكذب الإعلامي
بعد نشري‮ ‬مقال سابق بعنوان‮ »‬الفيل كبر‮ ‬يا ناس‮« ‬والذي‮ ‬تضمن إحدى فضائح‮ »‬حزب الله‮« ‬الكبرى وكشف تزييفهم الإعلامي‮ ‬وبناءً‮ ‬على وعدي‮ ‬للقراء الكرام بأن لدي‮ ‬حقائق مريبة عن حزب الله‮ »‬بالجملة‮« ‬فأنا على موعد معكم لنشر أكبر فضيحة في‮ ‬تاريخ التزوير الإعلامي‮ ‬والتي‮ ‬استقطب فيها نصرالله إعلامياً‮ ‬بعض المساكين من الفنانين والعسكريين والسياسيين والمحللين والكتاب والصحافيين،‮ ‬وبعض الشعوب العربية،‮ ‬فما لدي‮ ‬ليس شيئاً‮ ‬عاديا ولا رمادياً‮ ‬بل أسود كسواد الليل في‮ »‬مارون الراس‮«‬،‮ ‬وستنشر قريباً‮ ‬جداً‮ ‬جداً،‮ ‬فإذا كان أتباعك‮ ‬يصدقون‮ ‬يا سيد حسن ما تقول فأنا أبحث عن حقيقة ما تقول وأكشفها لمن صدقوك وأهديها لمن بايعوك‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث