جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 12 يوليو 2012

لاتشتكي للناس

قالها رويشد جملة وتفصيلاً: لا تشتكي وتلوم عمر، الحزن مايدوم والعمر فيه كم يوم، حتى نعيشه بآه، الشكوى لغير الله مذلة هذا ما جبل عليه طريق الشكاوى في صندوق الاقتراحات ولكن الشكوى أن أتت موثقة وصريحة استحقت منا الوقوف على أعتابها ولو لدقيقة، رسالتنا اليوم موجهة الى الوزير الحجرف حول مصير الطلبة الكويتيين الراغبين في استكمال دراستهم العليا في الخارج، رسالتنا متشبعة بعلامات استفهام عملاقة حول تبرير واحد يقنع العقول المتسائلة بماذا وكيف ولماذا تم ايقاف حلم قطار الأماني أمام طلبتنا الراغبين في استكمال دراستهم العليا فوزارة التعليم العالي تفرش الأرض أمام الطلبة بالجوري والمشموم بأن الأمور عال العال وأن الأمر منته وليس على الطالب سوى قطع التذاكر والتوجه الى أي مكتب ثقافي في أي دولة خليجية أو عربية للتسجيل وما أن يصل الطالب الى المكتب حتى يصطدم بصدمة حياته بأن خيال الأحلام تبخر في لحظة وصوله بأن الطلبة الكويتيين ممنوعون من التسجيل كطلبة دراسات عليا وفق تعليمات وزارة التعليم العالي وهنا تكون وزارة التعليم العالي قد أوقعت طلبتها على صخر في جزر ماصخ عديم الفائدة فلو كان مالحا لتم بيعه كأحد المواد التموينية ذات القيمة الفائدة للشهر الفضيل سؤال يطرح نفسه ماهو المعوق الوحيد أمام وزارة التعليم من نشر العوائق أمام الراغبين في استكمال دراستهم ولاسيما ان كافة المصروفات والتكاليف من حساباتهم الخاصة فهل هذا هو السبب الحقيقي أم أن الموضوع يصب وفق زئبق الحقد نلتمس منكم الاجابة على استفساراتنا ومنا للوزير الحجرف هذه الرسالة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث