جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 10 يوليو 2012

خطاكم السو

خطاكم السو جميع ركاب الطائرة المتجهة الى السعودية وعلى متنها 186راكباً ونقول لكم الحمد لله على سلامتكم جميعا وأحيي الرجل الشجاع المبادر الذي سمعنا صوته وهو يهدئ من روع المسافرين ويذكرهم بذكر الله سبحانه وتعالى شكرا لك ونحمد الله تعالى أنه لطف بهؤلاء الركاب من خلال دعواتهم وبأهاليهم وبالشعب الكريم وكذلك نبارك للتكتل الشعبي وأتباعه على نجاح خطتهم التي عملوا علىها منذ سنوات وبدأ الشعب الكويتي يجني ثمارها الآن من خسائر الخطوط الجوية الكويتية وقدم طائراتها وفقد ثقة المسافرين بها داخل الكويت وخارجها من خلال وقوفهم برفض وضد تحديث أسطول الكويتية ومحاضر الجلسات لمجلس الأمة ما هي الا دليل قاطع علىهم وأسماء النواب موجودة وعلى الشعب الكويتي الرجوع لهذه المحاضر للإثبات بالدليل علىهم وليس كما يقولونه ويدعونه بالكذب على الشعب والتشكيك بذمم العاملين فيها والايحاء للناس بأن هناك سرقات ومؤامرات ووقوفهم مع اضرابات الكويتية وما تم من خسائر وتعطيل لمصالح البلد والناس نتيجة هذه الاضرابات وخسائر بالملايين تسببوا فيها والخطوط الجوية الكويتية مؤسسة حكومية واتخاذ قرار بتحديث أسطولها وتطوير خدماتها لابد أن يمر من خلال تشريع قانون يوافق علىه بالاجماع اعضاء مجلس الأمة ومن بعد ذلك يرفع الي مجلس الوزراء للموافقة ولكنهم وقفوا ضد هذا القرار ونحملهم مسؤولية الطائرات وما يجري للطائرات في الظروف الحالية، على التكتل الشعبي وأتباعه والسؤال يوجه لهم خصوصا يا من وقفتم ضد تجديد الأسطول ومن هو المستفيد بعدم تجديد أسطول الطائرات؟ ونقولها لهم للمرة الألف شكرا للتكتل الشعبي وأتباعه على نجاح خطتهم وأرجاع الكويت والي الخلف در في ميادين عديدة داخل الكويت ونتمنى من الناخبين في الانتخابات القادمة الأنتباه لخططهم التي أصبحت مكشوف للعامة وتطوير الكويت بين يدي الناخب باختياره الأمين الذي يحب الكويت ويسعى الي تشريع القوانين التي تنهض بالبلد بسرعة وتطويره واللحاق بقطار التنمية مثل أشقائنا دول الخليج وليس اختيار نفس الأشخاص الذين هدفهم التأزيم والاستجوابات والمشاحنات والتشكيك بالذمم وعدم الالتفات الى القوانين التي وعدوا بها الشعب الكويتي وفرحوا بأنهم أغلبية وكفرونا بالديمقراطية وأصبحوا كالسوط التي يجلدون به الشعب الكويتي فالكويت أمانة بيد الناخب نريد أشخاصاً جدداً مثقفين، لهم تخطيط استراتيجي للتطوير والتنمية والكويت الحمد لله ولادة لكنهم يحتاجون لدعم الناخبين بأصواتهم وعدم الالتفات الى الدعوات بأختيار هذا ولدنا صوتوا له والنتيجة هذا التراجع في جميع الميادين للأسف، والكرسي النيابي ليس حكرا على أحد أو ورثاً يرثه النائب الى أن يأخذ الله أمانته فلابد من تجديد الدماء داخل المجلس لأننا بالفعل شبعنا من المؤزمين حتى وصلنا الى درجة لا نستطيع مشاهدتهم وسماع تصريحاتهم بالاعلام بالكويتي ( لاعت جبودنا ) ونناشد النواب الذين سيكتب لهم النجاح مستقبلا بعضوية مجلس الأمة بأن تحسنوا النوايا اتجاه الجميع واصلاح البلد ولكن في حال عدم تعديل الدوائر وعدد الأصوات سنعود مثل ما كنا ونفس الشخوص سترجع وسيظل البلد واقفاً ولكن في حال اصدار مرسوم ضرورة بتعديل الدوائر وعدد الأصوات سنعيد الأمل للشعب الكويتي ونؤيد الصوت الواحد لنقضي على تبادل الأصوات وأختيار الشخص الحريص على مستقبل البلد ونرى الدعوات الى التجمع من نفس الأشخاص كل اثنين واصدار البيان الأول فالثاني وكل يوم بيان كأنهم حزب البعث الثوري في العراق سابقا، تخيلوا الكويت مستقبلا اذا لم يصدر مرسوم ضرورة بتعديل الدوائر وتقليص عدد الأصوات سيضيع مستقبل الكويت نهائيا على أيديهم من خلال الدعوات لتعديل المادة الثانية والمطالبة بامارة دستورية وحكومة شعبية ورئيس وزراء شعبي وسمو الأمير الله- يحفظه الله- لا يتدخل في أختصاصات مجلس الوزراء وتواجد الأغلبية غير المريحة بالصورة التي عشناها خلال عمر مجلس 2012 المبطل غير المأسوف علىه وهي اربعة شهور سنعيش سنوات ضياع ومستقبل البلد وأبنائنا سيكون مجهولاً والله يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه ........ الله الله بالكويت .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث