جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 04 يوليو 2012

صمام الأمان آل صباح الكرام

Twitter:nasser_alattar
البعض سيصف المقالة بالمبالغة ولكن ما سأذكره حقائق غائبة عن أبصار المواطنين كما اني في هذه المقالة سأخص الأسرة الحاكمة»آل صباح« وبالذات ذرية المغفور له الشيخ مبارك التي خصها الدستور الكويتي بتحمل عبء الحكم ومسؤولياته السياسية وغيرها من مسؤوليات انسانية تجاه المواطن وكذلك الدستور الكويتي حمل من يتسلم مقاليد الحكم مسؤوليات سيادية تجاه الدولة من الحفاظ على أراضيها وعلمها ونشيدها الوطني.
ان الديمقراطية في الكويت رسمت صلاحيات كل فرد بالسلطة واصبحت كل سلطة تزاول صلاحيتها لتطوير معالم الكويت وتحسين وجه الكويت امام العالم في شتى المجالات العلمية والثقافية وكذلك الرياضية، وللاسف هناك اشتباك عنيف بين السلطات خصوصا السلطتين التنفيذية والتشريعية ولكن يصل الامر الى القضاء الكويتي النزيه فهذا امر مرفوض وغير مقبول لان القضاء يفصل ويحكم بين الأطراف المتخاصمة باسم صاحب السمو فاجبارا مني احترامه واحترام احكامه الصادرة منه سواء تماشت مع اهوائنا ام انها تعارضت معنا فاحترامها واجب بالنسبة لنا.
لقد تعالت اصواتهم بساحة الارادة تحت شعار »لن نخضع« وارتفع سقف مطالباتهم الى حد غير مسبوق واصبحت الخطابات الثورية امام الجماهير بطولة وفتونة من صاحب الخطاب الثوري الذي يستغل غليان الشارع الكويتي وسط الاحداث في المنطقة لأغراض انتخابية بحتة وابرز مطالباتهم الامارة الدستورية والحكومة الشعبية، اذن نحن في مطب سياسي منحرف وخطير لاننا اليوم نحن ندفع فاتورة الديمقراطية كما انهم كل فترة زمنية يسعون اظهار شيخ من شيوخ الاسرة بالصورة السلبية امام الجماهير فرأينا ما حدث مع الشيخ ناصر المحمد وكيف شككوا بوطنيته وباخلاصه وصولا الى الشيخ مشعل الاحمد ويا ترى من هو الشيخ القادم وما السلبيات التي سيظهرونها به أمام الجماهير؟
نحن ليس ضد المطالبات الشعبية ولكن نحن نرفض المساس بشخوص ورموز بالدولة من رئيس مجلس الامة ورئيس مجلس الوزراء واي شخص قيادي لا نقبل المساس بشخوصهم.
حفظ الله الكويت وأميرها من كل مكروه.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث