جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 25 مايو 2012

دخول المرأة المجلس

تراجعت قوة المرأة بعد أن كان لها دور كبير وواضح في انتخابات 2008، حيث حصلت المرأة على حقها السياسي في الدخول إلى البرلمان والمشاركة السياسية للإدلاء برأيها ومطالبها، حيث تعددت أدوار المرأة الكويتية المتمثلة في أول وزيرة كويتية د.معصومة المبارك كوزيرة لوزارة التخطيط، وتعيين المهندستين فاطمة الصباح وفوزية البحر في المجلس البلدي، وكان أيضا في سنة 2008 بداية لدخول المرأة مجال السياسة إلى جانب الرجل واضحا من خلال خوض المرأة الكويتية الترشيح كنائبة لمجلس الأمة، حيث شهد16 مايو 2009 فوز كل من معصومة المبارك- سلوى الجسار - أسيل العوضي - رولا دشتي، وحصلت المرأة ولأول مرة على حقها السياسي، حيث وضع هذا المجلس بصماته الواضحة في التاريخ الكويتي لدخول المرأة قبة عبدالله السالم، وبروز دور المرأة في المساهمة في التنمية والإصلاح للبلاد، ووضع الخبرة والمهارة في تطوير هذه البرامج والرقي في المجتمع الكويتي، مع كل الأمل والأمنيات لدخول المرأة مرة أخرى للمجلس القادم حتى تنادي بحقوق المرأة ومطالبها، وتحقيق مبدأ العدالة والمساواة في مجتمعنا كونه مجتمعاً ديموقراطياً.. وتدوم كويتنا الحبيبة بنعمة الأمن والأمان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث