جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 23 أبريل 2012

ما غريب إلا الشيطان

تظهر في المجتمع الكويتي شخصيات أقل ما يقال عنها أنها غريبة، فهي ليست متناقضة فقط أو سلبية أو إيجابية وإنما بالفعل غريبة... والغرابة تكمن في أنها تعتنق الإسلام ولكنها تتعامل بمنهج يرفضه الدين والمجتمع، ورغم ذلك مستمرة في تواصلها مع البشر علها تلتقط من هو غريب مثلها، تؤمن هذه الشخصيات الغريبة بأنه مهما ازداد عددها لن تكون أغلبية لذلك هي تقف مع الأقلية الآن وتطالب باحترامها فالقيادة كمفهوم تؤمن به لا يجب أن يكون للجميع وإنما هم قلة قليلة تتحكم بالبشر لاحقا ... لذلك نجدها تتخبط يمينا ويسارا وتظهر في كل موقف يساعدها على الظهور متخذة من خالف تعرف أساسا للتعرف عليها، تركب جميع الموجات ولا تستمر في الصعود فهي تقفز من أعلى الموجة لكي تكون محط أنظار الجميع، وتظل تنتظر موجات أخرى وهكذا. ومن صفاتها إنكار كل ما يوجه لها بأسلوب يتناسب مع الظروف، وتستخدم الحيلة بدلا من الذكاء، متلونة المناهج موجهة الأفكار، هدفها غاية خاصة، فكرة البناء لديها ماسونية وفكرة الهدم لديها يهودية وفكرة العطاء لديها إسلامية وفكرة السيطرة لديها مسيحية. فاحذروا هذه الشخصيات الغريبة فهي تدّعي أكثر من أنها تدعي، وميزانها ذو كفة واحدة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث