جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 22 أبريل 2012

الوطنية المقلوبة

كثر الكلام عن الوطنية، وكل يدلو بدلوه فمنهم مقتصد ومنهم ظالم لنفسه ومنهم سابق للخيرات، أما المقتصد فهو الذي يعرف الوطنية ولا يتكلم بها كثيراً ولكن هل هي المعرفة الصحيحة؟ الله اعلم، واما الظالم لنفسه وما اكثرهم فهم ينظرون للوطنية بمنظورهم الخاص بهم وليس من الوطنية في شيء، فمن يجرع قراطيس على اليال يعد ذلك وطنية ومن يضرب عن العمل كتعبير عن المطالبة بحق غير وطني، ومن يحث الناس على اخذ الوطنية من رجل لا يعرف الوطنية بل يضرب بها ليل - نهار ومن لا يعرف المجبوس غير وطني، ومن لا يأكل المموش غير وطني حتى اصبحت الوطنية اسهالاً مزمناً ليس لها لون ولا طعم ولا رائحة.
اما السابق في الخيرات رجال قرأنا تاريخهم وكانت الوطنية عندهم تعني حب الوطن بالافعال وليس بالأقوال المجردة عن أي حب لهذا الوطن ولكنها مصالح شخصية تخدم الطائفية فقط، كان الاجداد لا يتكلمون كثيراً بل اكثرهم كان أمياً لا يقرأ ولا يكتب وكانت قلوبهم مليئة بحب الكويت وأهلها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث