جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 أبريل 2012

عاجل إلى رئيس لجنة الإزالات

بداية أبارك للسيد المهندس خالد المحسن تعيينه من قبل مجلس الوزراء رئيساً للجنة الازالات خلفاً للواء محمد البدر شافاه الله وعافاه، والذي أثار زوبعة احتجاجات منذ بداية عمل فريق الازالة سواء الديوانيات او الجواخير أوغيرها من التعديات على أملاك الدولة، وعادة كما هو المتعارف عندنا أن عمل أي وزارة أو مؤسسة يتأثر بتغير وزيرها أو مديرها، لانها تتحرك حسب رؤية وقوة أو ضعف وتوجه ومزاج شخصيته أكثر منها تطبيقاً للقانون، ومقالتي هذه تتضمن ملاحظات للسيد خالد المحسن أتمنى أن تصله وتأتي ثمارها، ومنها ان يجتمع مع أهل الحلال من ابل وغنم أو غيرها ويستمع منهم للمشاكل التي تواجههم ومتطلباتهم ووضع الحلول الناجعة لها بما لا يخالف القانون، ولا يخفى على أحد معاناتهم الكبيرة خصوصاً بعد ان وضع لهم مكانا واحدا فقط لوضع حلالهم فيه وهو على اليسار من طريق جابر الأحمد باتجاه العبدلي، وكذلك من الملاحظات والتي أرجو من الأخ خالد المحسن حلها هي السماح لبعض أصحاب المخيمات والذين لا يملكون الحلال مثل حالنا، فقط يرتادون البر بالصيف للنزهة حيث يقومون بنهاية فترة التخييم بازالة الخيام ويضعون بمكانه عرزالة بالصيف وملعب طائرة وبعضهم يضع حمام أو دجاج في المنطقة الواقعة على يمين طريق جابر الأحمد باتجاه العبدلي وتم ازالة هذا كله منذ بدء أعمال فريق الازالة، لذلك أناشد الأخ خالد المحسن بالسماح لنا مرة أخرى بالعودة للوضع السابق ولم تكن هناك أي مشاكل تنجم عن هذه الاستراحات الصيفية ولا تؤثر على البيئة أو الأعشاب لان بعضهم لا يملك سوى الدواجن أو الحمام وبفضل الله لا توجد انفلونزا الطيور حالياً كما واكب ظهورها بداية عمل الفريق، كذلك ارتفاع ايجار الاستراحات او الاسطبلات، وكلي أمل حقيقة بتجاوب المهندس خالد المحسن مع هذه المناشدة والسماح لمرتادي البر بالتمتع به صيفاً.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث